الصين: لقاء كاميرون مع الدلاي لاما "تدخل خطير في شؤوننا الداخلية"

دلاي لاما مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حضر اللقاء نائب رئيس الحكومة نك كليغ

استدعت وزارة الخارجية الصينية السفير البريطاني ببكين للاحتجاج على لقاء رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الزعيم البوذي الدلاي لاما، وحذرته من ان اللقاء يمثل "تدخلا خطيرا في شؤون الصين الداخلية."

وكان الدلاي لاما الذي تعتبره الصين عنصرا انفصاليا، قد التقى كاميرون ونائبه نك كليغ يوم امس الاثنين.

ولكن اللقاء لم يتم في مقر رئيس الحكومة الرسمي في داوننغ ستريت بلندن وذلك مراعاة لمشاعر الصين.

مع ذلك، استدعى نائب وزير الخارجية الصيني سونغ تاو السفير البريطاني سيباستيان وود، واخبره بأن على الزعماء البريطانيين التفكير مليا في "النتائج الوخيمة" التي ستترتب على لقاء الدلاي لاما.

وقالت الخارجية الصينية في تصريح إن اللقاء "يمثل تدخلا خطيرا في شؤون الصين الداخلية ويقوض مصالح الصين الاساسية ويجرح مشاعر الشعب الصيني."

وحض المسؤول الصيني بريطانيا على "اتخاذ الخطوات العملية الكفيلة بتصحيح هذا الخطأ."

وفي لندن، ردت ناطقة باسم وزارة الخارجية البريطانية بالقول "إن المسؤولين البريطانيين احرار فيمن يلتقون بهم، فاذا اختاروا ان يلتقوا احدهم لا يعني ذلك بالضرورة انهم يتبنون وجهات نظرهم."

وكان الدلاي لاما قد قال للصحفيين يوم امس الاثنين إن "الصين تعاني ازمة اخلاقية وفسادا مستشر، مما يضطر ملايين الصينيين الى اعتناق الديانة البوذية."

المزيد حول هذه القصة