الصين: مطالبات باقالة مسؤول جهازي الاستخبارات والشرطة

زو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان الجدل احتدم حول مستقبل زو منذ سقوط بو شيلاي

من النادر أن يحدث مثل هذا في الصين، مجموعة من كبار أعضاء الحزب الشيوعي رفعوا نداءا مكتوبا الى الرئيس هو جنتاو تطلب منه التدخل لإقالة زو يونغكانغ الذي يقود جهاز الشرطة في البلاد والمخابرات، بسبب شكوك حول قيادته لحركة تريد احياء سياسة ماو تسي دونغ.

وكان الجدل احتدم حول مستقبل زو منذ سقوط بو شيلاي أحد كبار قادة الحزب.

وإتهم بو بأنه من المحافظين الجدد الذين وقفوا وراء حملة لتمجيد واحياء حكم ماو تسي دونغ.

وأدت تداعيات تلك القضية الى تشكيك جموعة من أعضاء الحزب في انخراط زهو لتلك الحملة ومساندته لها، ولهذا السبب وجهوا رسالة مفتوحة الى الرئيس يطالبون فيها بتنحية عن منصبه كرئيس للمحاكم ولأجهزة الشرطة و جهاز الاستخبارات الصينية.

وبالإضافة الى ذلك يشغل زهو منصب عضو في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، الهيئة الأعلى في اتخاذ القرارات السياسية في الصين.

وقال أحد الموقعين على العريضة لمراسل بي بي سي "إننا تلقينا المئات من المكالمات الهاتفية المؤيدة لهذه الخطوة، لكن بعض المكالمات الأخرى كانت تحمل تهديدا لنا."

وأضاف يو يونغ كينغ الذي يشغل منصبا رفيعا في الحزب في مدينة زهاوتونغ بأن رئيس جهاز الشرطة والاستخبارات الحالي كان من أنصار بو شيلاي.

وأكد يو ان "بو اعترف بانه تلقى الدعم والمساندة من زهو يونغ كانغ من أجل اجراء اتصالات مع عدد من الإدارات المركزية التابعة للحزب".

وتحذر مجموعة الموقعين على الرسالة من كبار أعضاء الحزب مما اسموه الأخطار التي تحملها دعوة احياء سياسات ماو تسي دونغ على الوضع الداخلي في البلاد.

كما تدعو الرسالة الاحتجاجية الى اقالة ليو لينشان الذي يقود جهاز التوجيه السياسي التابع للحزب الشيوعي.

المزيد حول هذه القصة