كوريا الشمالية تحتجز 29 صيادا صينيا

الرئيس الكوري
Image caption البلدان تعهدا بتعزيز التعاون بعد تسلم كيم جونغ اون الحكم اثر وفاة والده

اعلنت وسائل الاعلام الصينية الخميس عن ان كوريين شماليين احتجزوا حوالي 29 صينيا كانوا على متن 3 قوارب. واضافت انهم يطالبون بفدية مالية لاطلاق سراحهم.

وذكرت وسائل الاعلام في بكين ان الصيادين احتجزوا في 8 ايار (مايو) في البحر الاصفر بين الصين وشمال كوريا. واضافت ان الخاطفين يطالبون بفدية مالية مقابل اطلاق سراحهم.

وصرح وزير الخارجية الصينية انه على اتصال مع سلطات كوريا الشمالية واضاف انه يأمل بحل هذه القضية قريبا.

مطالبة صينية

وقال الناطق باسم الوزير هونغ لي: "طالبنا كوريا الشمالية بضمان حقوق الصيادين القانونية".

وفي تقرير لوكالة الاسوشيتد برس، رفض الناطق تأكيد ان كانت الاموال المطلوبة هي بمثابة فدية.

وليست هناك أي مصادر تؤكد ان كانت هذه القوارب احتجزت من قبل سلطات كوريا الشمالية ام من قبل خاطفين كما ان بيونغيانغ لم تعلق على هذه الحادثة.

وقال اصحاب هذه القوارب المحتجزة ان الصيادين كانوا يصطادون في المياه الصينية عندما اختطفوا.

وصرح احد مالكي القوراب زانغ ديشانغ لوكالة الانباء في بكين ان الخاطفين طالبوا بادئ الامر بحوالي 1.2 مليون ين (189.800 دولار اميركي) كفدية لاطلاق سراح الصيادين والقوارب. واضاف ان الخاطفين طالبوا بعدها بفدية اقل تقدر بحوالي 900.000 ين.

وقال زانغ ان الصيادين المختطفين وضعوا في بيت صغير من دون طعام كما ورد في تقرير الوكالة.

وتعتبر الصين حليفة مقربة لكوريا الشمالية، الا ان عدة حوادث جرت في السابق في مياه البحر الاصفر بين الصين والكوريتين. وتعهد الطرفان بعد تولي الرئيس كيم جونغ أون مهامة بتعزيز العلاقات بينهما.