السفير الأمريكي في إسرائيل: واشنطن مستعدة لمهاجمة إيران في حال فشلت المفاوضات

مصدر الصورة Reuters
Image caption إيران تقول إن برنامجها النووي لأغراض سلمية والغرب يشكك

قال السفير الأمريكي في إسرائيل دانيال شابيرو أن الولايات المتحدة لديها خططاً "جاهزة" لوقف البرنامج النووي الإيراني في حال فشل المساعي الدولية.

وأضاف شابيرو "سيكون من الأفضل حل هذا الأمر بطريقة دبلوماسية من خلال الضغط على طهران بدلا من استخدام القوة العسكرية".

وقال مراسل بي بي سي في إيران جيمس رينولدز إن تصريحات شابيرو تذهب إلى مدى أبعد من تصريحات الرئيس الأمريكي الذي قال إن كل الخيارات ، بما فيها الخيار العسكري ، تبقى مطروحة على الطاولة في التعامل مع إيران.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن سابقاً أنه لم يستبعد الحل العسكري في التعامل مع إيران.

وتأتي هذه التصريحات لسفير الولايات المتحدة في إسرائيل في الوقت الذي يتوقع أن تجتمع إيران والدول الست الكبرى ، الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا، في 23 مايو/أيار في بغداد لاستئناف المباحثات التي كانت انطلقت أخيراً في أبريل/نيسان في اسطنبول بعد 15 شهرا من توقفها.

وقال شابيرو "لا يعني ذلك أن الخيار العسكري ليس متوفراً، إنه ليس متوفراً وحسب وإنما جاهز، وتم وضع التخطيط الضروري للتأكد من أنه جاهز".

وتعتبر إسرائيل أن البرنامج النووي الإيراني سيشكل تهديدا لوجودها ولا تستبعد خيار توجيه ضربة استباقية للمنشآت النووية الإيرانية.

وتكثفت في الأشهر الأخيرة التصريحات حول تدخل عسكري إسرائيلي محتمل لمنع طهران من تحقيق أي تقدم لصنع سلاح نووي.

وتواصل إيران تخصيب اليورانيوم في تحد للضغوط والعقوبات الدولية قائلة "إنها تحتاج الى الوقود من اجل برنامجها النووي المدني" في حين أن الغرب مقتنع بأن هدف طهران الحقيقي هو صنع قنبلة نووية.

ويكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي وحلفاؤه الرئيسيون أنه يجب اتاحة الوقت امام العقوبات الاقتصادية على إيران وان الوقت الحالي غير مناسب للحديث عن خيارات عسكرية

المزيد حول هذه القصة