مجلس النواب الأميركي يقر مشروع موازنة دفاع بقيمة 643 مليار دولار

صورة بالقمر الصناعي للبنتاغون مقر وزارة الدفاع الامريكية مصدر الصورة
Image caption تشمل الموازنة على بند خاص بإيران.

وافق مجلس النواب الأمريكي، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، الجمعة، على انفاق دفاعي بقيمة 643 مليار دولار في العام المقبل.

ويمثل القرار تحديا للبيت الأبيض الذي هدد باستخدام حق النقض لتعطيل مشروع القانون، حيث يضيف المشروع بعض مليارات الدولارات إلى الموازنة التي طلبها الرئيس باراك اوباما لوزارة الدفاع.

واقر المجلس مشروع القانون بأغلبية 299 صوتا مقابل 120 بعد يومين فقط من تحرك أوباما لحماية ميزانية الدفاع من مزيد من التخفيضات عن طريق تقليص برامج اجتماعية.

ويمنح مشروع القانون ما قيمته 554 مليار دولار لتسيير عمل وزارة الدفاع وما قيمته 5,88 مليار للعمليات العسكرية الامركية في افغانستان.

ويشمل ايضا بندا يسمح باستخدام محتمل للقوة ضد النظام الايراني "اذا لزم الامر"، اي في حال هددت ايران الولايات المتحدة او حلفاءها بالسلاح النووي.

واضافة الى البند المتعلق بايران، تبنى النص ايضا مواقف مثيرة للجدل حيال كوريا الشمالية، حيث يسمح تعديل وافق عليه المجلس بنشر اسلحة نووية تكتيكية في شبه الجزيرة الكورية.

ويرى آدم سميث، اعلى مسؤول في الحزب الديموقراطي في لجنة الدفاع، أن التعديلات في شأن بيونغيانغ "خطيرة ومتهورة". ويرى ايضا أن النص حيال الصين وروسيا "استفزازي".

من جهته، اعلن رئيس للجنة الدفاع هاورد ماكون، وهو من الحزب الجمهوري، ان النص يتوافق مع "اولوياته" وبينها "اعادة تأهيل جيشنا بعد عقد من الحروب".