الصين: "الناشط" الضرير شين على وشك المغادرة للولايات المتحدة

شين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption السفير الامريكي زار شين في المستشفى

قال "الناشط" الصيني الضرير شين غوانغشينغ السبت إنه وصل الى مطار العاصمة بكين، وانه يعتقد انه سيغادر الصين الى نيويورك.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شين قوله في مكالمة هاتفية "اني في المطار، ولكن ليس لدي جواز سفر بعد. لا اعلم متى سأغادر، ولكني اعتقد اني سأتوجه الى نيويورك."

واضاف "الناشط" انه يعتقد ان السلطات الصينية ستسلم جواز سفره الى السلطات الامريكية مباشرة، التي ستقوم بدورها بختم تأشيرة الدخول عليه قبل تسليمه الى شين.

وكان مصور يعمل لحساب الوكالة الفرنسية قد شاهد موكبا يخرج من المستشفى الذي رقد فيه شين في الاسبوعين الماضيين.

يذكر ان شين البالغ من العمر 40 سنة كان قد ادخل المستشفى عقب مغادرته السفارة الامريكية ببكين التي كان قد لجأ اليها لستة ايام عقب هربه من الاقامة الجبرية في قريته باقليم شاندونغ.

وكان شين قد اصر على انه يريد البقاء في الصين، الا انه سرعان ما غير رأيه وقال إنه يخشى على سلامة اسرته ويريد التوجه الى الولايات المتحدة لاكمال دراسته.

وكان شين، وهو محام درس المحاماة بنفسه وعرف بنشاطه ضد الاجهاض القسري الذي يقول إن السلطات الصينية تمارسه في نطاق سياسة الطفل الواحد، قد حكم عليه بالسجن لمدة اربع سنوات في 2006 بتهمة اتلاف الممتلكات العامة وعرقلة حركة المرور. ووضع تحت الاقامة الجبرية في منزله عقب انقضاء فترة حكمه.

المزيد حول هذه القصة