مقتل 10 اشخاص في عملية انتحارية في أفغانستان

صورة أرشيفية لتفجير انتحاري مصدر الصورة AFP
Image caption كثيرا ما يستهدف الانتحاريون حواجز الشرطة

قتل عشرة أشخاص على الأقل بينهم أطفال حين فجر انتحاري نفسه بالقرب من حاجز تفتيش في مدينة خوست شرقي البلاد.

ووقع التفجير بينما كان رجال شرطة يفحصون المركبات على الحاجز، فتقدم منهم شخص قام بتفجير نفسه.ويعتقد أن رجال شرطة كانوا من بين القتلى.

وقد شهدت المنطقة الشرقية من أفغانستان المتاخمة لمنطقة القبائل في أفغانستان هجمات متكررة في العام المنصرم.

وقال قائد الشرطة في الإقليم لوكالة أسوشييتد برس للأنباء "كان هدف المهاجم إيقاع إصابات بالشرطة والمدنيين على حد سواء".

وأضاف "لسوء الحظ غالبية الضحايا من المدنيين".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، لكن حركة طالبان كثيرا ما استهدفت حواجز الشرطة.

ويأتي التفجير قبل يوم واحد من مؤتمر قمة لدول حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعقد في شيكاغو سيناقش مسألة نقل المهام الأمنية للسلطات الأفغانية بحلول نهاية عام 2014.

في هذه الأثناء تقول منظمة حقوقية في أفغانستان إن الشرطة الأفغانية تساهم في تدهور الأوضاع في بعض المناطق، وتورد أمثلة على "سلوك إجرامي" للشرطة المحلية، تتضمن الاغتصاب والسرقة والقتل.

ونفى متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية ما أوردته المنظمة.