قمة الناتو: تظاهرات تندد باعتقال ثلاثة متظاهرين بتهمة التخطيط للاعتداء على مقر حملة اوباما

من التظاهرات مصدر الصورة Reuters
Image caption المحتجون طالبوا بالإفراج عن الناشطين الثلاثة

تظاهر المئات في شيكاغو احتجاجا على قمة الحلف الاطلسي التي تعقد الاحد والاثنين في هذه المدينة وللمطالبة بالإفراج عن ثلاثة ناشطين متهمين بالتحضير لاعتداء.

وهتف المتظاهرون "حريتنا اقوى من سجونكم" وقطعوا الطريق في حي الاعمال في المدينة قبل ان يحاولوا الاقتراب من قصر المؤتمرات الذي يستضيف القمة.

وتم اعتقال متظاهر بعد مشادة مع عناصر الشرطة.

وتوجه متظاهرون اخرون الى امام منزل رئيس بلدية شيكاغو رام ايمانويل.

واعتقل الناشطون الثلاثة بتهمة الارهاب، وبانهم كانوا يحضرون اعتداء على المقر العام لحملة الرئيس الأمريكي باراك اوباما.

وقالت المدعية انيتا الفاريز ان "الافراد الذين اتهمناهم ليسوا متظاهرين سلميين. انهم ارهابيون داخل الولايات المتحدة اتوا الى شيكاغو لهدف تخريبي: اصابة عناصر شرطتنا وارهاب مواطنينا ومهاجمة اهداف لاغراض سياسية".

واضافت ان "بين الاهداف التي كانوا يستهدفونها مقر حملة الرئيس باراك اوباما او منزل رئيس بلدية شيكاغو رام ايمانويل".

واكد محامو المتهمين الثلاثة الذين اعتقلوا الاربعاء، ان موكليهم "ابرياء" وان اعتقالهم يهدف الى تشويه حركة الاحتجاج.

وقال احد المحامين مايكل دويتش ان المتهمين الثلاثة استدرجوا من جانب مخبرين لدى الشرطة ووقعوا في كمين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption توجه بعض المحتجين الى منزل رئيس بلدية شيكاغو

واضاف ان المخبرين "هم من اشتروا المعدات وحاولوا تدريب موكلينا على انشطة غير قانونية".

في المقابل، اكد المدعون والشرطة ان في حوزتهم ادلة عدة على ان هؤلاء "الفوضويين" كانوا يصنعون قنابل حارقة وينوون زرع الاضطرابات على هامش قمة الحلف الاطلسي. وتحدثوا ايضا عن مشاريع اعتداءات على اربعة مراكز للشرطة.

ونفى المسؤول في الشرطة غاري ماكارثي وجود "تهديد وشيك" لكنه لم يشأ توضيح ما اذا تم اعتقال اشخاص اخرين على صلة بمشروع الاعتداء هذا.

وقال: "التحقيق لم يغلق".

والمعتقلون الثلاثة هم براين تشورش (22 عاما) من فلوريدا وغاريد تشايز (27 عاما) من نيو هامشاير وبرينت بيترلي (24 عاما) من ماساشوستس.

واضاف ماكارثي "اود التمييز بين هذه القضية والتظاهرات السلمية التي شهدناها، اننا نحمي حرية التعبير لكننا لن نتساهل البتة مع السلوك الاجرامي".

تأهب

مصدر الصورة Reuters
Image caption توقع مزيد من التظاهرات

وربما تواجه شرطة شيكاغو أكبر اختبار اليوم الأحد عندما ينظم آلاف المتظاهرين مسيرة كما هو متوقع قرب الموقع الذي يبدأ فيه زعماء الحلف العسكري اجتماعهم الذي يستمر يومين.

وقالت إدارة شرطة شيكاغو إن الاحتجاجات التي جرت خلال الفترة التي سبقت القمة اتسمت بالنشاط المكثف، لكنها كانت سلمية وأسفرت عن اعتقال نحو 20 شخصا على مدى الأيام الستة الماضية.

لكن اتهامات الإرهاب الموجهة لثلاثة من الفوضويين الذين ألقي القبض عليهم في شيكاغو الأسبوع الماضي تمثل تذكرة بأن خطر العنف لايزال قائما.

وقال جيف كريمر وهو مدع اتحادي سابق يدير الآن مكتب شيكاغو من مؤسسة كرول انترناشونال للاستشارات الأمنية "حتى الآن الأعداد ليست مؤثرة."

وأضاف: "لا يمكن أن نقول إننا عثرنا على الأشخاص الثلاثة الوحيدين الذين كانوا يعتزمون القيام بالعنف. الحذر هو النصيحة في الوقت الحالي."

واتضح أن مخاوف من احتمال اندلاع عنف ليس لها أساس من الصحة ولم تحدث خسائر تذكر في الممتلكات. وأرجع الخبراء الفضل في قلة عدد المقبوض عليهم إلى ضبط النفس من جانب الشرطة والمحتجين.