أوباما: اتفاق بين زعماء العالم على أهمية بقاء اليونان في منطقة اليورو

أوباما يتحدث في قمة الناتو
Image caption قال أوباما إن قادة أوروبا عازمون على بقاء اليونان في منطقة اليورو

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما الاثنين ان زعماء العالم يتفقون على اهمية بقاء اليونان في منطقة اليورو.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي أعقب قمة حلف شمال الاطلسي (الناتو) إنه يعتقد أن هناك عزما متزايدا من قبل الزعماء الاوروبيين للتصدي لأزمة منطقة اليورو.

وقال أوباما أيضا انه من الضروري اعادة رسملة البنوك في منطقة اليورو حتى تتمكن من حماية الدول الاوروبية من الازمات المالية.

وكان قادة مجموعة دول الثماني الصناعية، التي تمثل اقوى الاقتصادات في العالم، قد اكدوا في قمتهم التي عقدت في منتجع كامب ديفيد في ولاية ماريلاند الامريكية في نهاية الاسبوع، انهم يريدون بقاء اليونان ضمن منطقة اليورو.

وتعهد قادة مجموعة الثماني في البيان الصادر عن قمتهم بتعزيز النمو إلى جانب تأكيد المسؤوليات المالية في مواجهة الازمة الاقتصادية.

وكان ايجاد مخرج ممكن لليونان من ازمتها الاقتصادية الخانقة في مقدمة جدول اعمال القمة، لاسيما بعد الانتخابات اليونانية الأخيرة التي لم تكن حاسمة في تشكيل حكومة جديدة تتخذ قرارا في اليونان بشأن سبيل الخروج من ازمتها.

وقال البيان الصادر عن قمة الثماني "نتفق على اهمية وجود منطقة يورو قوية ومتماسكة بالنسبة للاستقرار والتعافي الاقتصادي العالمي، ونشدد على اهتمامنا بأن تبقى اليونان في منطقة اليورو مع احترام التزاماتها".

المزيد حول هذه القصة