إحتجاجات في الجامعات والمدارس باسبانيا على التخفيضات في ميزانية التعليم

اسبانيا مصدر الصورة Reuters
Image caption اول اضراب عام في قطاع التعليم في اسبانيا

اغلقت المدارس والجامعات في إسبانيا أبوابها احتجاجا على التخفيضات الحكومية، في اول اضراب في نوعه يعم قطاع التعليم في البلاد.

ويشارك الطلاب واولياء الامور والمدرسون في الاحتجاجات.

ومن شأن التخفيضات في ميزانية قطاع التعليم ان تؤدي الى زيادة اعداد الطلاب في الفصول وتضطر المدرسين للعمل اكثر مقابل الاجر نفسه وزيادة رسوم الجامعات بنسبة 25 في المئة.

وتقول الحكومة ان التخفيضات في ميزانية قطاع التعليم، التي تصل الى 20 في المئة، ضرورية لتحقيق خفض الانفاق المستهدف لهذا العام.

وترى الحكومة ان خفض الانفاق العام أمر اساسي في جهد اعادة الاقتصاد الى النمو مجددا.

ويشمل الاضراب في المؤسسات التعليمية انحاء اسبانيا كافة، ما عدا اقليم الباسك وجزر البليار.

ومنذ توليه السلطة بعد انتخابات ديسمبر/كانون الاول الماضي تعهد رئيس الوزراء ماريانو راخوي باتخاذ اجراءات تقشف صارمة تتضمن الاعلان عن اصلاحات ضخمة كل اسبوع.

ويأتي اضراب العاملين في قطاع التعليم بعد اسبوع من اخلاء الشرطة ميدان برتا دل سول في قلب العاصمة الاسبانية مدريد من المحتجين على اجراءات التقشف.

المزيد حول هذه القصة