باكستان: الحكم بسجن الطبيب الذي أرشد السي آي ايه لبن لادن

أسامة بن لادن مصدر الصورة AP
Image caption وزير الدفاع الأمريكي قل إن أفريدي ساهم في مكافحة الإرهاب

قال مسؤولون باكستانيون إن الطبيب الذي أرشد المخابرات المركزية الأمريكية (سي اي ايه) إلى مكان أسامة بن لادن حكم بالسجن 33 عاما.

ووجهت لشاقيل أفريدي تهمة إجراء عملية تطعيم زائفة بهدف جمع المعلومات.

وطالبت وزيرة الخارجية الأمريكية بالإفراج عن أفريدي على أساس أن ما قام به يخدم المصالح الأمريكية والباكستانية.

وكان بن لادن قد قتل في غارة أمريكية في مدينة أبوت أباد شمال غرب باكستان في مايو/أيار عام 2011.

وأدى قتل بن لادن الى نشوء صدع في العلاقات الأمريكية الباكستانية، حيث شعرت الحكومة الباكستانية بحرج من وجود بن لادن على أراضيها، واعتبرت العملية انتهاكا لسيادتها.

وقد اعتقل أفريدي بعد الغارة الأمريكية بفترة وجيزة واتهم بالتآمر على أمن باكستان.

وقدم في البداية الى محكمة قبلية في إقليم خيبر حيث وجد مذنبا وحكم عليه بدفع غرامة قدرها 3500 دولار.

وكان وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أكد أن أفريدي جمع عينات DNA في محاولة لتشخيص بن لادن وتحديد مكان وجوده، وقد تحدث الوزير الأمريكي الى شبكة سي بي اس التلفزيونية الأمريكية عن هذا الموضوع في وقت سابق من السنة.

وقال في المقابلة التلفزيونية: "لم يرتكب أفريدي اي خيانة من أي نوع كان، ومن الخطأ ملاحقة شخص مثله ساهم في مكافحة الإرهاب".

المزيد حول هذه القصة