بيرو: إعلان حالة الطوارىء بسبب احتجاجات مناهضة للتعدين

جانب من المظاهرات في بيرو مصدر الصورة AFP
Image caption اغلق المتظاهرون الطريق السريع الذي يمر بالمنطقة

اعلنت السلطات في بيرو حالة الطوارىء في اقليم إسبنار الجنوبي لمدة 30 يوما بعد تحول احتجاجات مناهضة للتعدين إلى أعمال عنف.

وأسفرت تلك الأحداث عن مقتل شخصين وإصابة عدد آخر بجروح خلال الاشتباكات التي وقعت بين الشرطة والمتظاهرين.

ويقول المحتجون إن منجما للنحاس يعمل على تدمير البيئة في المنطقة وأن الشركة السويسرية المالكة لا تساهم بما يكفي في الاقتصاد.

يذكر أن قوانين الطوارىء تقيد الحق في التجمع وتمنح صلاحيات إضافية للشرطة.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن وزير الداخلية البيروفي أن 30 من رجال الشرطة جرحوا في الاشتباكات عندما رشقهم المتظاهرون بالحجارة.

ووفقا لرواية المتظاهرين، فإن منجم تينايا لتعدين النحاس -الذي تملكه شركة زيستراتا السويسرية- يلوث مصادر المياه في المنطقة ويسبب أمراض للحيوانات.

واغلق المتظاهرون الطرق المؤدية إلى الطريق السريع في المنطقة لأكثر من أسبوع، متهمين زيسترانا بتلويث نهرين في المنطقة.

وقال وزير الداخلية إن قوات الشرطة اضطرت إلى فتح النار على المتظاهرين "دفاعا عن النفس".

وأكدت مصادر وزارة الداخلية أن 46 شرطي جرحوا في اشتباكات الأحد.

من جانبه، دافع رئيس الوزراء البيروفي أوسكار فالديز عن استخدام الشرطة للقوة، واصفا المتظاهرين بأنهم "متطرفون يهاجمون قوات الشرطة".

المزيد حول هذه القصة