رومني يفوز في ولاية تكساس ويضمن ترشيح الجمهوريين له في مواجهة أوباما

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن المرشح الجمهوري ميت رومني فاز الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية في ولاية تكساس ليضمن فوزه بترشيح الحزب لمواجهة الرئيس باراك اوباما في سباق الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ووفقا لشبكة فوكس نيوز وموقع سي ان ان فاز الحاكم السابق لولاية ماساشوستس بحوالي 71 في المئة من الاصوات.

وكان فوز رومني متوقعا وبخاصة بعد انسحاب منافسيه في الانتخابات التمهيدية للحزب في الأشهر الأخيرة ليضمن بذلك تأمين أصوات 1144 مندوبا جمهوريا وترشيح الحزب في مؤتمره العام المقرر في أغسطس / اب في فلوريدا.

مصدر الصورة s
Image caption سيعلن رسميا ترشيح رومني خلال المؤتمر العام للحزب الجمهوري في أغسطس المقبل

وقد أعرب رومني عن شكره لناخبيه في رساله على حسابه على موقع تويتر قائلا "شكرا. مهما كان التحدي الذي ينتظرنا. لن نفعل اقل من إعادة أمريكا على طريق الازدهار".

وقد هنأ رينس بريبس رئيس الحزب الجمهوري رومني واعتبر أنه " يقدم لأمريكا الاتجاه الجديد الذي هي في امس الحاجة إليه".

وقال بريبس "في مرحلة ينبغي فيها على البلاد أن تمنح القطاع الخاص فرص تأمين وظائف، نحتاج إلى قائد يفهم هذا الأمر ويحترم القطاع الخاص وهذا القائد هو ميت رومني".

وذكرت شبكة سي ان ان الأمريكية أن المرشح المستقل رون بول فاز بعشرة في المئة من الاصوات بينما حصل المحافظ ريك سانتوروم على سبعة في المئة وجاء نيوت غينغريتش رابعا بحصوله على خمسة في المئة من أصوات الناخبين.

المزيد حول هذه القصة