المحكمة العليا ببريطانيا تؤيد ترحيل مؤسس ويكيليكس إلى السويد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ايدت المحكمة العليا ببريطانيا يوم الأربعاء ترحيل مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج الى السويد بشأن جرائم جنسية مزعومة.

ورفض سبعة قضاة بأعلى محكمة في البلاد بأغلبية خمسة مقابل اثنين زعم اسانج أن أمر الاعتقال الأوروبي المطلوب ترحيله بموجبه باطل.

ومنذ اوقف في كانون الاول/ديسمبر 2010 في لندن واودع قيد الاقامة الجبرية في بريطانيا دفع أسانج، وهو استرالي الجنسية، ببراءته من مذكرة توقيف اصدرتها السويد بحقه في قضية اغتصاب واعتداء جنسي.

وتعني موافقة المحكمة على ترحيل اسانج أنه يسلم الى السويد في غضون عشرة ايام لكنه يستطيع ايضا الطعن امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورغ.

وسيكون امام هذه المحكمة 14 يوما لتوافق على الملف او ترفضه بحسب النيابة البريطانية، فاذا وافقت على النظر فيه ستعلق عملية التسليم وتستمر الاقامة الجبرية في انتظار قرار قضاة ستراسبورغ.

مصدر الصورة Getty
Image caption مؤسس موقع ويكيليكس قد يلجأ للمحكمة الأوروبية في حال رفض طلب الاستئناف في بريطانيا

وكانت محكمة بريطانية قد حكمت بتسليم أسانج إلى السويد في شباط/فبراير 2011، قبل أن يلجأ الى المحكمة العليا التي رفضت طلبه في الاستئناف.

والمحكمة العليا البريطانية التي ستتألف الاربعاء من سبعة قضاة بدل خمسة وافقت على النظر في استئناف اسانج بداعي انه يثير نقطة ترتبط ب"مصلحة عامة".

وكان اسانج قد أكد أن العلاقة الجنسية التي اقامها مع المرأتين اللتين تتهمانه في السويد كانت طوعية.

بينما يقول المدافعون عن أسانج ان مؤامرة استهدفته ردا على نشر موقع ويكيليكس في 2010 مئات الاف البرقيات الدبلوماسية السرية التي أثارت ردود فعل متباينة في واشنطن وعدد من عواصم العالم. كما يخشون ان يكون تسليمه للسويد مقدمة لتسليمه لاحقا للولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة