مقتل الرهينة الألماني المحتجز في نيجيريا بأيدي مختطفيه

نيجيريا مصدر الصورة x
Image caption الرهينة قتل خلال مداهمة بأيدي خاطفيه

قالت مصادر أمنية في نيجيريا إن الرهينة الألماني الذي كان قد اختطفته في يناير/كانون الثاني الماضي في نيجيريا جماعة تقول إنها فرع القاعدة في المغرب الإسلامي، قتل الخميس خلال عملية عسكرية لإطلاق سراحه في مدينة كانو الشمالية.

وقال مسؤول عسكري -رفض الكشف عن اسمه- لوكالة الأنباء الفرنسية إن الرهينة قتل صباح الخميس على أيدي مختطفيه.

وأضاف المسؤول أن قوة عسكرية دهمت المخبأ الذي كان الرهينة يحتجز فيه، عقب تسلم تقارير استخبارتية في هذا الشأن.

وأكد مصدر عسكري آخر، ومصدر في الشرطة النيجيرية مقتل إدغار راوباخ. وقيل إن مختطفيه أطلقوا النار عليه ثم طعنوه.

وأضافت المصادر أن عددا من المختطفين -يتراوح بين اثنين وخمسة أشخاص- لقوا حتفهم في عملية الدهم.

وكان المهندس الألماني قد اختطف في ضواحي مدينة كانو في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت وكالة أنباء في موريتانيا إن تنظيم القاعدة فيما يعرف بـ "المغرب الإسلامي" أعلن في شهر مارس/آذار الماضي أنه يحتجز الرهينة الألماني، وأنه يريد استبدال امرأة مسلمة سجينة به.

المزيد حول هذه القصة