كلينتون "قلقة" من تجدد الاشتباكات بين ارمينيا واذربيجان

كلينتون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كلينتون ونظيرها الآذري المر محمدياروف

عبرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون عن "قلقها العميق" من الاشتباكات المستمرة بين أرمينيا وأذربيجان حول اقليم ناغورنو قره باغ المتنازع عليه بين البلدين.

وحذرت كلينتون عقب محادثات اجرتها في باكو مع المسؤولين الآذريين من الخطورة المترتبة على تصعيد الموقف، الامر الذي سيكون له "عواقب كارثية وغير متوقعة" على حد تعبيرها.

وكان تجدد الاشتباكات بين الجانبين هذا الاسبوع قد اسفر عن مقتل خمسة جنود آذريين وثلاثة ارمن، كما قتل جندي ارميني آخر يوم الاربعاء.

ويتهم الجانب الارميني الجيش الآذري بمحاولة التسلل الى جيب ناغورنو قره باغ فجر الاربعاء، ويقول الارمن إن جنديين ارمينيين آخرين اصيبا بجروح عند محاولتهم التصدي للتسلل الآذري.

وكان الطرفان قد خاضا حربا حول الاقليم في اوائل تسعينيات القرن الماضي اسفرت عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح اضعاف هذا العدد من الجانبين.

الا ان القتال الذي دار هذا الاسبوع بين الجانبين على الحدود بين بلدة طافوش الارمينية وقازاقش الآذرية يعتبر الاعنف في السنوات الاخيرة.

وقالت كلينتون عقب محادثات اجرتها مع الرئيس الآذري الهام علييف "يجب كسر دورة العنف والانتقام."

يذكر ان الولايات المتحدة تترأس بالاشتراك مع فرنسا وروسيا "مجموعة مينسك" التي شكلتها منظمة الامن والتعاون في اوروبا عقب وقف اطلاق النار في حرب ناغورنو قره باغ عام 1994 لمحاولة التوصل الى حل للنزاع.

وتطرقت كلينتون الى سجل اذربيجان في مجال حقوق الانسان، حيث ناشدت حكومتها على "احترام حق شعبها في التعبير عن رأيه بشكل سلمي، واطلاق سراح اولئك الذين سجنوا لهذا السبب."

كما اثنت المسؤولة الامريكية على الدور الذي تقوم به اذربيجان كمصدر للطاقة، وقالت "إنها تقدر الدور المحوري الذي تلعبه اذربيجان في عملية تنويع مصادر النفط والغاز وطرق نقله".

المزيد حول هذه القصة