بوتين يزور بيلوروسيا ويعدها بدعم مالي وسياسي

بوتين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيسان لوكاشينكو وبوتين

في اول زيارة خارجية يقوم بها منذ توليه منصب الرئاسة لفترة ثالثة، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة لبيلوروسيا حيث وعد رئيسها اليكساندر لوكاشينكو بقروض جديدة ودعم سياسي.

وكان الاتحاد الاوروبي قد فرض عقوبات على بيلوروسيا وسحبت دوله سفرائها من العاصمة مينسك في فبراير / شباط الماضي احتجاجا على ما قال إنه انتهاكات لحقوق الانسان، ولكن العلاقات بين الطرفين تحسنت قليلا بعد ان اطلقت سلطات بيلوروسيا سراح المعارض اندريه سانيكوف.

وجاء في بيان مشترك اصدره الرئيسان بوتين ولوكاشينكو "ان روسيا وروسيا البيضاء ستنسقان جهودهما لمحاربة اي محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية للدولة الاتحادية واي محاولة للضغط عليها من خلال فرض عقوبات او قيود."

وكانت روسيا وبيلوروسيا قد اتفقتا مؤخرا على تأسيس اتحاد بينهما اطلقتا عليه اسم "الدولة الاتحادية."

وكان بوتين قد استضاف في موسكو بعيد توليه منصبه رؤساء دول الاتحاد السوفييتي السابق، ولكنه امتنع عن حضور قمة الدول الثماني في الولايات المتحدة بل اناب عنه رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف.

اما الرئيس لوكاشينكو، الذي تولى الحكم في بيلوروسيا للمرة الاولى في عام 1994، فقد قاد حملة لقمع المعارضين منذ فوزه بولاية رابعة في عام 2010، مما حدا بالاتحاد الاوروبي الى فرض عقوبات عليه وعلى عدد من مسؤوليه تشمل حظرا على السفر وغيرها من العقوبات.

ومن المقرر ان يزور بوتين برلين وباريس.

واعلن الرئيس الروسي عن ان روسيا ستمنح بيلوروسيا مبلغ 440 مليون دولار (تمثل الوجبة الثالثة من برنامج للقروض يبلغ حجمه 3 مليارات دولار) لمساعدتها على تجنب انهيار اقتصادها.

المزيد حول هذه القصة