بريطانيا: برلمانيون يحققون في مزاعم بشأن تعرض الأطفال للاستغلال الجنسي على نطاق واسع في البلاد

استغلال مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أتهم تسعة أشخاص أسيويين الشهر الماضي باستغلال فتيات جنسيا في روشديل

يحقق نواب بمجلس العموم البريطاني في مزاعم باستغلال الأطفال جنسيا بعد أن حذر خبير بأن مثل هذه الانتهاكات تحدث في "جميع أنحاء البلاد".

وقالت نائب رئيس مفوضية الأطفال في بريطانيا سو بيريلوتز إن فتيات في سن الحادية عشر يقمن بأدوار جنسية في بعض الأماكن خلف الكواليس.

وأضافت أنه من الشائع إغراء الفتيات للدخول على غرف الدردشة على الانترنت ثم يتم جذبهن ويتعرضن بعدها للإغتصاب من قبل مجموعة من الشباب.

ووعدت لجنة الشئون الداخلية بمجلس العموم البريطاني بإجراء تحقيق في هذه المزاعم.

وكانت اللجنة بالفعل تحقق في أسباب الفشل في حماية الأطفال في مدينة روتشديل في مانشستر الكبرى حيث أتهم تسعة أشخاص أسيويين الشهر الماضي باستغلال فتيات جنسيا في المنطقة.

وكان هؤلاء يستغلون فتيات لا تتجاوز أعمارهن 13 عاما باستخدام المخدرات والكحوليات.

وقالت بيريلوتز إن جميع الجاليات والمجموعات العرقية في البلاد تعرضت لحوادث استغلال جنسي، مشيرة إلى حالات وقعت في مدن دربي، وروثرهام، وبرمنغهام، وديوسبري، والتي سمعت عنها خلال بحثها لكتابة تقرير في هذا الشأن والمقرر صدوره في شهر سبتمبر/أيلول.

وقال رئيس اللجنة بمجلس العموم البريطاني كيث فاز إنه نظرا لوجود هذه الأدله ينبغي على اللجنة توسيع نطاق تحقيقاتها على مستوى البلاد.

"سادي جدا"

وقالت بيريلوتز: "أخبرني أحد الضباط وهو يقود تحقيق كبير جدا في في البلاد أنه ليس هناك مدينة صغيرة أو قرية أو بلدة لا يستغل فيها الأطفال جنسيا، والدليل الذي ظهر خلال بحثي هو أنه وللأسف يبدو أن هذا هو الحال."

وتابعت: "في المناطق الحضرية والريفية والمدن الكبرى، عندي أدلة دامغة بأن الأطفال يتعرضون للاستغلال الجنسي، وهذا جزء مما يجري في بعض مناطق من بلادنا، وهو شيء سادي جدا، وعنيف جدا، وقبيح للغاية."

وأعربت بيريلوتز عن صدمتها من ذلك، وقالت: "كنت أتمنى أن أقول لكم أن مثل هذه الأمور ليست شائعة، ولكن يؤسفني أنها شائعة جدا."