الصين: سنرفع يقظتنا، ولكن لن نرد على الاستراتيجية الامريكية الجديدة

الصين مصدر الصورة BBC World Service

نقل الاعلام الصيني عن ضابط رفيع قوله إن بكين ستشدد يقظتها ولكنها لن ترد على القرار الذي اعلنه الامريكيون مؤخرا بنقل معظم اساطيلهم الحربة الى منطقة حوض المحيط الهادئ بحلول عام 2020.

وتعتبر هذه الملاحظات، التي ادلى بها الجنرال رين هايكوان، اول رد فعل علني صيني لما قاله وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا السبت من ان البنتاغون سيعيد نشر الاساطيل الامريكية البحرية بحيث تتمركز 60 بالمئة منها في منطقة المحيط الهادئ بحلول نهاية العقد الحالي اي بزيادة تبلغ 10 في المئة عما هو عليه الحال الآن.

وقال الجنرال رين، الذي يترأس وفد الصين الى المنتدى الامني الاقليمي المنعقد في سنغافوره، وهو نفس المنتدى الذي اعلن بانيتا من على منبره الاستراتيجية الامريكية الجديدة، "اولا، ينبغي الا ننظر الى هذا القرار الامريكي بوصفه كارثة (بالنسبة للصين)، فأنا اعتقد ان هذا التغيير يمثل تعبير الولايات المتحدة عن مصالحها القومية وهو ردها على المشاكل المالية التي تمر بها اضافة الى كونه ردا على التطورات الامنية على النطاق الدولي."

يذكر ان بكين ما برحت تشكك منذ امد بعيد بالنوايا الامريكية تجاهها، حيث تحذر الدوائر المتشددة في جيش التحرير الشعبي الصيني من ان الامريكيين مصممون على محاصرة الصين وتقويض نهوضها.

وأكد الجنرال رين، نائب مدير الاكاديمية الصينية للعلوم العسكرية، وهي هيئة تسهم في رسم استراتيجيات القوات المسلحة الصينية، ان بكين لن تهمل السياسات الامريكية الجديدة او تتهاون معها، حيث قال "الجزء الثاني من ردي يتلخص في اننا لا ينبغي ان نتعامل مع هذا التطور بلا مبالاة، بل يجب علينا ان نفهم اننا نواجه تطورات ذات تعقيد بالغ وخطير وان علينا رفع درجة يقظتنا للمخاطر وان نستعد للتأقلم مع شتى الظروف المعقدة والخطيرة."

يذكر ان القوة البحرية الصينية الصاعدة تثير قلق العديد من الدول الآسيوية التي تخوض بعض منها صراعات مع بكين حول السيادة على مناطق في بحر الصين الجنوبي.

المزيد حول هذه القصة