روسيا: شرطة موسكو تداهم منازل زعماء المعارضة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤولون روس إن شرطة العاصمة موسكو دهمت الاثنين منازل عدد من قادة المعارضة، وذلك قبيل انطلاق مظاهرة مناوئة للحكومة.

وقال المسؤولون إن من بين القادة الذين استهدفتهم الشرطة اليكسي نافالني المدون الذي اشتهر بكشفه للفساد وسيرغيه اودالتسوف واليا ياشين، واضافوا ان التحقيقات مع هؤلاء تدور حول الاشتباكات التي وقعت بين الشرطة والمتظاهرين في السادس من مايو / ايار الماضي.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد صدق الجمعة الماضية على قانون جديد زيدت بموجبه الغرامات المالية المفروضة على اولئك الذين ينظمون نشاطات احتجاجية غير مرخص بها تتسبب في اضرار مادية او بدنية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سنت الحكومة قانونا جديدا يضاعف الغرامات على الاحتجاجات غير المرخص بها

وقالت لجنة التحقيقات الروسية إن الشرطة تنوي القيام بتفتيش عشرة منازل اليوم.

من جانبه، وصف نافالني مداهمة الشرطة منزله في رسالة بعث بها عبر موقع تويتر بأنها كانت "مرعبة" حيث "كسر رجال الشرطة باب المنزل."

وقالت اذاعة "صدى موسكو" إن الشرطة استهدفت ايضا منزل كيسينيا سوبتشاك، المذيعة التلفزيونية الشهيرة التي انضمت الى المعارضة عقب الانتخابات النيابية التي جرت في ديسمبر / كانون الاول الماضي، والتي تقول المعارضة إنها زورت لصالح المرشحين الموالين للرئيس بوتين.

ويرفع القانون الجديد الغرامة المفروضة على تنظيم الاحتجاجات غير المرخص بها من خمسة آلاف روبل الى 300 الف للمشاركين و600 الف للمنظمين.

المزيد حول هذه القصة