15 قتيلا و40 جريحا في الهجوم الانتحاري على كنيسة في نيجيريا

اهالي ضحايا تفجير قامت به بوكو حرام مصدر الصورة Reuters
Image caption شنت بوكو حرام عددا من الهجمات في مناطق مختلفة من شمال نيجيريا راح ضحيتها مئات الاشخاص.

قتل 15 شخصا واصيب 40 اخرون بجروح الاحد في الهجوم الانتحاري الذي استهدف كنيسة في نيجيريا بواسطة سيارة مفخخة، كما اعلنت اجهزة الطوارىء في ولاية بواتشي.

ويعتقد ان عددا كبيرا الاشخاص اصيبوا جراء التفجير. ولم تعلن اي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويأتي التفجير وسط موجة من احداث العنف شنتها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وقد شنت الجماعة التي يعني اسمها "التعليم الغربي حرام" عددا من الهجمات في مناطق مختلفة من شمال نيجيريا راح ضحيتها مئات الاشخاص.

ووفقا لسكان بواتشي، فإن رجلا حاول اقتحام السياج المحيط بالكنيسة يوم الاحد، وانفجرت شحنة المتفجرات اثر اقتحام السياج.

وسقط بعض القتلى داخل الكنيسة، بينما كان البعض الآخر خارجها.

ويقول ويل روس مراسل بي بي سي في نيجيريا إنه يشتبه في أن هدف التفجير كان كنيسة أخرى اكبر في نفس المجمع.

وتتخذ بوكو حرام من مدينة ميدوغوري في شمال شرق البلاد معقلا لها وتريد فرض الشريعة الاسلامية في نيجيريا.

واستهدفت بوكو حرام مدارس ومراكز للشرطة وغيرها من المباني الحكومية.

المزيد حول هذه القصة