مقتل كل ركاب الطائرة النيجيرية التي تحطمت في لاغوس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تحطمت طائرة ركاب نيجيرية على متنها حوالى 150 شخصا اثر اصطدامها بمباني في لاغوس، اكبر المدن النيجيرية، واشتعال النيران فيها.

واعلنت هيئة الطيران المدني النيجيرية انه لا يوجد ناجون من بين ركاب الطائرة، التي لم يحدد بعد سبب تحطمها.

وتجمع الالاف من الناس في موقع الحادث للفرجة بينما عمال الانقاذ يبحثون عن ناجين وسط الركام.

واعلن الرئيس النيجيري غودلك جوناثان الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة ايام.

وتحطمت الطائرة فوق حي ايجو ذي الكثافة السكانية على مقربة من المطار الدولي في شمال المدينة، حسب ما نقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول بالشرطة في ولاية لاغوس.

وعرضت الصور التلفزيونية مناظر للفوضى مع تكاثر الحشود في موقع تحطم الطائرة وبعضهم يساعد في مد خراطيم المياه لاطفاء الحريق الذي اشتعل في الطائرة النكوبة.

وكانت الطائرة التابعة لشركة دانا اير في رحلة من العاصمة ابوجا الى لاغوس، ولا يبدو انها هوت بمقدمتها بل هبطت مستوية على مباني في المنطقة لتستقر في مطبعة تجارية.

مصدر الصورة AP
Image caption تناثرت اجزاء الطائرة المنكوبة واعتلى سكان محليون جناحها المدمر

وشاهد الصحفيون جثثا متفحمة في موقع الحادث، ويبدو ان الضحايا من غير الركاب اقل ما يمكن حيث انه يوم احد ولم يكن هناك عاملون في المطبعة ولا مصنع للاثاث دمرته الطائرة ايضا.

ويقول مراسل بي بي سي في غرب افريقيا ويل روس ان تحقيقا بدأ في الحادث، ويقول المسؤولون ان صندوق تسجيلات قمرة القيادة عثر عليه وتم تسليمه للشرطة.

يذكر انه في 11 من الشهر الجاري حدث خلل تقني في طائرة تابعة لشركة دانا اير ـ ربما كانت الطائرة المنكوبة ذاتها ـ واجبرت على الهبوط الاضطراري في لاغوس، كما يقول مراسلنا.

ويقول موقع الشركة على الانترنت انها تشغل طائرات بوينغ من طراز MD-83 في رحلات الى المدن النيجيرية من مطار مورتالا محمد.

ويعد المطار نقطة التقاء هامة في غرب افريقيا وشهد مرور 2.3 مليون راكب عام 2009 حسب احدث الاحصائيات.

المزيد حول هذه القصة