نيجيريا:جماعة بوكو حرام تتبني الهجوم على كنيسة الأحد واوقع 15 قتيلا

آثار الهجوم على الكنيسة مصدر الصورة s
Image caption شنت بوكو حرام عددا من الهجمات في مناطق مختلفة من شمال نيجيريا راح ضحيتها مئات الاشخاص.

أعلنت جماعة بوكو حرام المتشددة في نيجيريا مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف كنيسة الأحد الماضي في شمال شرقي البلاد وأسفر عن مقتل 15 شخصا.

وجاء ذلك في بيان نشر على الانترنت يوم الاثنين وكتب بلغة الهاوسا المحلية في شمالي نيجيريا.

وهددت الجماعة بشن هجمات جديدة وبخاصة ضد الصحفيين قائلة " اننا نقتفي آثار كل المقالات الصحفية المتعلقة بنا وسنبدأ عملياتنا ولا سيما ضد الصحفيين".

وتقول الجماعة إن الصحفيين يكتبون مقالات " منحازة" إلى السلطات الرسمية في نيجيريا متجاهلين في الوقت نفسه بيانات الجماعة الاسلامية.

وكان 15 شخصا قد قتلوا وأصيب 40 آخرون في هجوم شنه انتحاري بسيارة مفخخة مستهدفا كنيسة في مدينة باوتشي شمالي نيجيريا.

وكثفت جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة هجماتها في الشهور الأخيرة في مناطق مختلفة من شمال نيجيريا مستهدفة مراكز للشرطة وكنائس ومبان حكومية.

وتتخذ الجماعة من مدينة ميدوغوري في شمال شرقي البلاد معقلا لها وتريد فرض الشريعة الاسلامية في نيجيريا.

المزيد حول هذه القصة