حاكم ولاية ويسكونسن الأمريكية يحتفظ بمنصبه بعد محاولة للتصويت لعزله

سكوت ووكر مصدر الصورة Getty
Image caption حصل ووكر على 54 في المئة من الاصوات

نجا حاكم ولاية ويسكونسن الامريكية الجمهوري سكوت ووكر من محاولة للتصويت لعزله من منصبه.

وحصل ووكر عند عد 87 في المئة من الاصوات في اعادة انتخابات نادرة على 54 في المئة مقارنة بـ 45 في المئة لمنافسه الديمقراطي توم باريت الذي اعترف بهزيمته.

وتمت عملية اعادة الانتخاب النادرة في تلك الولاية الواقعة في قلب الغرب الامريكي بعد قيام معارضين لقانون مرره ووكر يحدد الحقوق التفاوضية للنقابات العمالية بجمع التوقيعات اللازمة للدعوة الى طرح الثقة في الحاكم المنتخب وطلب اعادة الانتخابات.

ويرى البعض في هذا التصويت مؤشرا رئيسا قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني.

ويقول مراسل بي بي سي جوني ديموند إن السياسيين يراقبون عن كثب اي علامات تشير الى أن هذه الولاية التي دعمت الرئيس الديمقراطي باراك اوباما في انتخابات عام 2008 ، قد تغير توجهاتها نحو دعم الجمهوريين في الانتخابات المقبلة.

وسارع مِت رومني، المرشح الجمهوري الذي سيواجه اوباما في انتخابات الرئاسة، الى تهنئة ووكر.

وقال رومني "ان نتائج الليلة ستكون لها اصداؤها خارج حدود ولاية ويسكنوسن. لقد اظهر الحاكم ووكر انه يمكن للمواطنين ودافعي الضرائب ان يدخلوا المعترك ثانية - وينتصروا- على التكاليف الحكومية التي يفرضها أصحاب العمل".

ويقول مراسلون إن نسبة المشاركة في انتخابات الثلاثاء كانت مرتفعة.

ونقلت وكالة رويتر عن الناخبة روبيرتا كومر قولها انها قد صوتت لمصلحة باريت عندما تقدم لانتخابات عام 2010، بيد انها غيرت صوتها الان، مضيفة إن النقابات "بحاجة الى أن تتعلم التضحية المشتركة".

ويعد ووكر ثالث حاكم ولاية في التاريخ الامريكي يواجه اعادة انتخابات ويفوز فيها.

واجبرت اصلاحاته في القطاع العام الموظفين على الإسهام بمبالغ اكبر في الرعاية الصحية وصناديق التقاعد وجردت نقابات موظفي القطاع العام من حقوقها التفاوضية، الامر الذي تسبب في اسابيع من الاحتجاجات الغاضبة.

ويقول مراسلنا ان ووكر يتلقى مبالغ كبيرة من قطاع الاعمال والمؤسسات القوية العاملة على الارض.

المزيد حول هذه القصة