ليبيا: اعتقال محامية من المحكمة الدولية خلال زيارتها لسيف الاسلام القذافي

ليبيا، سيف الاسلام القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption سيف الاسلام القذافي

اعتقلت السلطات الليبية محاميه استرالية تابعة للمحكمة الجنائية الدولية لاتهامها بمحاولة تمرير مستندات تمس بأمن البلاد خلال زيارتها لسيف الاسلام القذافي مع فريق من المحاميين وذلك بحسب المحامي الليبي احمد الجهني.

وقال المحامي الليبي المكلف من قبل الحكومة الليبية بالدفاع عن سيف الاسلام القذافي : " ان المحامية ملينادا تايلور، حاولت خلال زيارتها لسيف الاسلام القذافي تمرير مستندات له تمس بأمن البلاد"، مضيفا " انها ليست في السجن الان، انما موقوفة في بيت الضيافة مع زملائها" وذلك تبعاً لوكالة رويترز.

ُواشار الجهني: " تم العثور على قلم مزود بكاميرا وساعة يد مزودة بآلة تسجيل خلال تفتيش المحامية"، مضيفاً "أنه يأمل بأن يطلق سراحها قريباً.

ولم يكشف الجهني عن مضمون الوثائق التي عثر عليها الا انه قال انها مرسلة من قبل العديد من الاشخاص، ومنهم محمد اسماعيل الذي كان يعتبر اليد اليمني لسيف الاسلام القذافي.

واوضح الجهني ان الفريق التابع للمحكمة الجنائية الدولية سمح له بزيارة سيف الاسلام القذافي بعد موافقة النائب العام الليبي. ووصل الفريق الى ليبيا هذا الاسبوع.

وكانت تايلور من ضمن فريق مكلف من المحكمة الجنائية الدولية لزيارة سيف الاسلام القذافي نجل الرئيس الراحل معمر القذافي.

ولم يتسن الحصول على أي تعليق من المحكمة الدولية الجنائية بحسب الوكالة.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد اصدرت مذكرة توقيف بحق سيف الاسلام القذافي لتورطه في جرائم ضد الانسانية خلال الثورة في ليبيا المطالبة بتنحيه والده الذي حكم البلاد بقبضة حديدية لمدة 42 عاما، الا ان السلطات الليبية رفضت تسليمه للمحكمة الدولية واصرت على محاكمته في ليبيا.