بيرو: العثور على جثث كل ركاب المروحية التي تحطمت الأسبوع الماضي

فرق البحث في بيرو مصدر الصورة w
Image caption الأمطار والعواصف الشديدة التي أعاقت عمل فرق البحث.

قالت الشرطة في بيرو إنها عثرت على حطام مروحية تحطمت قبل اربعة ايام على جبل شاهق مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 14 شخصا.

وكانت المروحية قد أقلعت من مدينة مادري دي ديوس في اقليم الأمازون في طريقها إلى مدينة كوسكو التاريخية.

وأوضحت الشرطة أن معظم الضحايا من ركاب الطائرة من كوريا الجنوبية إضافة إلى هولندي وتشيكي وسويدي وبيروفي إضافة إلى قائد الطائرة ومساعده ويحملان الجنسية البيروفية.

وأضافت أن الطائرة تحطمت على ارتفاع 4500 متر بالقرب من جبل ماماروسا.

وقال مسؤولون في فرق الإغاثة إن بعض الجثث انتشلت بالفعل من موقع الحادث على الرغم من الأمطار والعواصف الشديدة التي أعاقت جهود فرق البحث.

في غضون ذلك، أعلنت سفارة كوريا الجنوبية في ليما عاصمة بيرو أن رعاياها كانوا ضمن فريق بحثي في طريقه إلى منطقة بونو جنوبي البلاد للمشاركة في مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية.

وقد أرسلت شركتا "سامسونغ سي اند تي" و"كوريا ووتر ريسورسيس كوربوريشين" التي كان يعمل لديها الضحايا من ركاب الطائرة فرق إغاثة للمساعدة في جهود البحث عن هؤلاء.

ويقول مراسل بي بي سي في ليما ماتيا كابيتزا إن الطائرة فقدت في منطقة سلاسل جبلية غالبا ما تكسوها السحب.

ويتوجه آلاف السائحين سنويا إلى منطقة كوسكو لزيارة مدينة " ماتشو بيكتشو" التي تعود إلى القرن الخامس عشر منبع حضارة الانكا.

المزيد حول هذه القصة