محامي المحمودي: القانون التونسي يقضي بعدم تسليم موكلي الى ليبيا الا بعد موافقة المرزوقي

ليبيا، تونس، المحمودي مصدر الصورة AP
Image caption رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي

قال احد محامي رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي ان القانون التونسي يمنع تسليم موكله المسجون في تونس منذ سبتمبر/ ايلول 2011 الى ليبيا، الا بموافقة الرئيس التونسي منصف المرزوقي.

وكان رئيس الحكومة التونسية حمادي الجبالي اعلن الجمعة ان بلاده ستسلم المحمودي الى ليبيا حتى من دون توقيع المرزوقي قرار التسليم.

وأضاف أن دستور البلاد الصادر في عام 1959، والذي يحدد اجراءات تسليم المطلوبين للعدالة خارج تونس، تم تعليقه بعد الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وقال الجبالي ان المحكمة الادارية التونسية ابلغت الحكومة انه "ليس ضروريا" توقيع الرئيس على قرار تسليم المحمودي قبل ترحيله.

واعلن المحامي مبروك خورشيد رئيس هيئة الدفاع عن رئيس الوزراء الليبي السابق، في مؤتمر صحفي السبت، ان "مجلة قانون الاجراءات الجزائية التي لا تزال سارية المفعول والتي يطبقها القضاء التونسي حرفيا" هي التي تنظم اجراءات تسليم المطلوبين للعدالة خارج تونس وليس الدستور الذي تم تعليقه".

وأوضح أن الفصل 234 من هذه المجلة ينص على ان التسليم لا يتم الا اذا وقع رئيس الجمهورية امرا بذلك".

وحذر خورشيد من تسليم المحمودي من دون توقيع الرئيس، لأن ذلك يعني "اغتيال القانون التونسي واغتيال المحمودي".

وقلل من مصداقية لجنة حقوقية تونسية زارت ليبيا اخيرا للتأكد من توفر ضمانات محاكمة عادلة للمحمودي قبل تسليمه.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن المحمودي "معيارنا هو المنظمات الحقوقية العالمية مثل هيومن رايتش ووتش ومنظمة العفو الدولية وليس لجنة تضم ممثلين عن السلطة التنفيذية في تونس تزور سجونا معدة سلفاً".

وأضاف أن هاتين المنظمتين الدولتين طالبتا تونس بعدم تسليم المحمودي لعدم توفر شروط محاكمة عادلة في ليبيا.

واتهم خورشيد وزارة العدل التونسية بمحاصرة رئيس الوزراء الليبي السابق ومنع عائلته من زيارته في سجنه، مشيرا الى ان الوضع الصحي لموكله "مترد جدا" وليس هناك أي مبرر قانوني لابقائه في السجن اذا لم يصدر بحقه حكم بالسجن.

من جهته، قال مارسيل سيكالدي، احد محامي المحمودي، انه اقام قبل يومين دعوى قضائية ضد تونس امام المحكمة الافريقية لحقوق الانسان التابعة للاتحاد الافريقي لمطالبتها بعدم تسليم المحمودي.

وأضاف لا توجد في ليبيا دولة القانون ولا ضمانات لمحاكمة عادلة".

ويقبع البغدادي المحمودي (67 عاما) في سجن المرناقية قرب العاصمة تونس منذ اعتقاله في 12 سبتمبر عندما كان يحاول الفرار الى الجزائر.

وأصدرت محكمة الاستئناف في تونس في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 حكمين منفصلين بتسليم البغدادي المحمودي الى ليبيا.

ورفض الرئيس التونسي السابق فؤاد المبزع توقيع قرار التسليم لخشيته من تعرض المحمودي الى "التعذيب" او "القتل" مثلما حدث مع القذافي.

واعلن خليفته منصف المرزوقي في مقابلة مع تليفزيون "حنبعل" التونسي يوم الخميس "معارضته المبدئية" لترحيل المحمودي الى لييا في الظروف الراهنة.

وقال المرزوقي "لا يمكن ان اوقع الترحيل بحق شخص قد يتعرض للتعذيب او القتل، وأفضل ان يسلم المحمودي الى حكومة منتخبة من قبل الشعب الليبي".

المزيد حول هذه القصة