6 قتلى بينهم وزير الداخلية الكيني في تحطم مروحية غربي نيروبي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت وسائل إعلام في كينيا اليوم الأحد إن وزير الداخلية الكيني جورج سايتوتي ونائبه أورا أوجودي لقيا حتفهما في تحطم مروحية تابعة للشرطة في غابة خارج العاصمة نيروبي.

وذكر المتحدث باسم رئيس الوزراء رايلا أودينجا أنه "تم ابلاغ أودينغا بمقتل 6 أشخاص في تحطم مروحية من بينهم وزير الداخلية ومساعده."

مصدر الصورة Reuters
Image caption وزير الأمن الداخلي الكيني جورج سايتوتي لقى مصرعه في الحادث

وقالت مصادر في الشرطة الكينية إن الطائرة كانت تقل أيضاً حراس الوزير الشخصيين وقائد الطائرة وإن جميعهم قُتلوا في الحادث.

ولم يُعرف بعد السبب الذي أدى لسقوط المروحية، كما رفضت مصادر حكومية التعليق على الحادث.

مرشح محتمل

وكان سايتوتي احد المرشحين المحتملين في انتخابات الرئاسة القادمة في كينيا، ومن أبرز مسؤولي الحكومة المناهضين لحركة الشباب الصومالية وتوعد بأن تسحق بلاده الحركة.

وتقاتل القوات الكينية حركة الشباب في الصومال المجاورة منذ أكتوبر/تشرين الأول.

وقتلت الحركة عدداً من الأشخاص في هجمات بالقنابل في نيروبي وأقصى شمال البلاد وعلى الساحل انتقاما لتحركات نيروبي ضدها.

وقال رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينجا إن التحقيق في القضية بدأ وإن الحكومة ستعقد جلسة خاصة لبحث الحادث.

وصرح اودينجا "اصابت الأمة مأساة رهيبة هذا الصباح. لا أحد يعرف سبب الحادث تحديدا. لهذا السبب سيجري متخصصون تحقيقات."

وتابع "سنبذل قصارى جهدنا كي نضمن معرفة سبب الحادث ولكنه حتى الآن مجرد حادث."

وكان سايتوتي نائبا للرئيس السابق دانييل اراب موي، وعُرف أنه المتحدث الرسمي باسم الحكومة الكينية فيما يتعلق بالقضايا الأمنية، كما كان داعماً لإرسال قوات عسكرية إلى الصومال.

وقد أعلن سايتوتي أنه كان ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة في كينيا المقررة عام 2013.

المزيد حول هذه القصة