أمريكا توقف المحادثات مع باكستان حول طرق امدادات الناتو في افغانستان

شاحنات مصدر الصورة
Image caption تقطعت السبل بناقلات النفط المتجهة لأفغانستان لامداد قوات الناتو.

انسحبت الولايات المتحدة بصورة مؤقتة من المحادثات مع باكستان بشأن طريق هام لإمداد القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي ( الناتو) في افغانستان.

وقال جورج ليتل المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاغون) "اتخذ القرار لإعادة الفريق الى ارض الوطن لفترة وجيزة".

وقالت باكستان إن المحادثات "لم تنهار" وانها ما زالت قائمة.

وكانت باكستان قد اغلقت طريق امدادات للناتو في نوفمبر / تشرين الثاني اثر غارة للناتو بالقرب من الحدود الافغانية الباكستانية قتل فيها 24 جنديا باكستانيا.

ولم تقدم واشنطن اعتذارا رسميا عن مقتل الجنود الباكستانيين.

ويعد طلب باكستان لخمسة آلاف دولار مقابل كل شاحنة من النقاط الخلافية.

وأدى اغلاق الطريق إلى تقطع السبل بآلاف الناقلات المتجهة إلى باكستان.

علاقات متوترة

وقال مومازام خان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية لبي بي سي اوردو إن بعض اعضاء فريق التفاوض الامريكي يختصون بالشق الفني من الاتفاق وإنهم عادوا إلى بلادهم بعد ان انهوا مهمتهم.

واضطر الناتو إلى االتحول إلى طريق بديل للامدادات يمر بآسيا الوسطى والقوقاز وروسيا.

ووقع الناتو في الاسبوع الماضي اتفاقات مع كزاخستان واوزباكستان وقرغيزستان لاستخدام أراضيها لنقل المركبات والمعدات العسكرية من افغانستان قبل سحب قواتها من هناك.

وكان الناتو قد اعلن عن عزمه اكمال مهمته في افغانستان قبل نهاية 2014.

وتأمل الولايات المتحدة أن يؤدي استخدام هذه الطرق إلى إجبار اسلام اباد على التوصل إلى اتفاق.

وكان وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا قال الشهر الماضي إن الولايات المتحدة "يكاد صبرها ينفد مع باكستان".

ويتهم مسؤولون امريكيون باكستان بتقديم ملاذ آمن للمتشددين في افغانستان، وهو ما تنفيه اسلام اباد.

المزيد حول هذه القصة