الارجنتين تطلب التفاوض مع بريطانيا حول جزر فوكلاند

فرنانديز مصدر الصورة AFP
Image caption طلبت فرنانديز الجلوس على مائدة التفواض مع بريطانيا حول جزر فوكلاند.

اعلنت الرئيسة الارجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر الخميس في الامم المتحدة ان بلادها "منفتحة على المفاوضات" مع بريطانيا حول جزر الفوكلاند وذلك بعد ثلاثين عاما على انتهاء الحرب على سيادة الارخبيل الواقع في جنوب المحيط الاطلسي.

وقالت فرنانديز امام اللجنة الخاصة لمناهضة الاستعمار التابعة للامم المتحدة "نطلب القليل: التفاوض. لا نطلب بان يقروا بحقنا. نطلب الجلوس على طاولة المفاوضات".

واضافت ان "الارجنتين منفتحة على المفاوضات"، وأضافت انها تقدم هذا العرض "بدون ضغينة ولا عدوانية"

يشار الى ان اللجنة الخاصة لمناهضة الاستعمار التابعة للامم المتحدة تدعو باستمرار منذ العام 1965 بريطانيا والارجنتين الى بدء مفاوضات حول مسألة السيادة على جزر الفوكلاند بريطانيا ترفض ذلك.

وفي لندن، اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بمناسبة الذكرى الثلاثين لانتهاء النزاع بين البلدين حول جزر الفوكلاند ان السيادة على هذه الجزر "غير قابل للنقاش حتما".

وأكد كاميرون على ان "بريطانيا ليس لها اية نوايا عدوانية" تجاه الحكومة الارجنتينية

ولكنه أضاف أنه "فيما يتعلق بالسيادة على جزر الفوكلاند لن تكون هناك حتما اية مفاوضات".

ويبلغ عدد سكان هذه الجزر التي تقع قبالة الارجنتين حوالى ثلاثة الاف نسمة.

وهم تحت سيطرة بريطانيا منذ ان طرد الجيش البريطاني السلطات الارجنتينية منها عام 1833 ولكن بوينس ايرس لا تزال تطالب بهذه الجزر.

المزيد حول هذه القصة