اليابان تعيد تشغيل مفاعلين نوويين

ناشطون يابانيون يتظاهرون ضد استخدام الطاقة النووية مصدر الصورة Reuters
Image caption يحتج الناشطون اليابانيون على استخدام الطاقة النووية

أمر رئيس الوزراء الياباني يوشهيكو نودا بإعادة تشغيل مفاعلين نوويين معطلين، حسبما ذكرت وسائل إعلام يابانية.

وسيكون هذان أول مفاعلين يعودا إلى الخدمة منذ إغلاق المفاعلات البالغ عددها 150 عقب كارثة مجمع فوكوشيما العام الماضي.

وكانت زلزال وموجات تسونامي ضربت المنطقة في 11 مارس/ آذار 2011 أدت إلى تعطيل المفاعلات.

واتخذ نودا هذا القرار بعد إطلاعه على تأكيدات بشأن سلامة المفاعلين.

وتمت الموافقة على هذا القرار صباح السبت عقب اجتماع وزاري حصل خلاله نودا على الموافقة النهائية من قبل السلطات المحلية.

وقال نودا عقب الاجتماع "الآن حصلنا على موافقة السلطات المحلية".

مضيفا "لقد قرر الوزراء الأربعة المعنيون بالأمر إعادة تشغيل المفاعلات".

واعتبرت وكالة السلامة النووية ولجنة متخصصة ومسؤولون محليون ان وحدتي بلدة "اوهي" اللتين تشغلهما شركة كانساي الكتريك باور تستوفيان شروط السلامة.

وكان رئيس الوزراء الياباني أعلن الأسبوع الماضي عن ضرورة إعادة تشغيل الوحدتين الثالثة والرابعة من المفاعلات.

وبرر نودا رأيه بالآثار السلبية التي يمكن ان يؤدي لها أي نقص في الطاقة.

وتعهد بالقيام بكل الاجراءات اللازمة لمنع تكرار حادثة فوكوشيما.

ويأتي تشغيل مفاعلي "اوهي" بعد أن اجتازا اختبارات السلامة المفروضة منذ كارثة مارس 2011.

.

المزيد حول هذه القصة