الكوميدي البريطاني راسيل براند مقدما لبرامج الدالاي لاما

راسيل براند مع الدالاي لاما مصدر الصورة PA
Image caption راسيل براند مع الدالاي لاما

اضطلع الكوميدي البريطاني المعروف راسيل براند بمهمة تقديم فقرات الدالاي لاما في مانتشستر ضمن فعاليات رحلة الزعيم الروحي للتبت في بريطانيا.

وقدم براند كلمة الدالاي لاما بعنوان "قرن من الحوار: انهضوا وكونوا أداة التغيير" .

وتهدف جولة الزعيم الروحي الى نشر التعاليم البوذية حول السلام والتفاهم في أوساط الشباب.

وقال براند للجمهور إنه التقى الزعيم الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1989 للمرة الأولى.

وكان معظم الحضور في Mancheseter Arena دون سن الخامسة والعشرين.

وقال الدالاي لاما للجمهور إن المستقبل في يد الشباب وهم من يستطيعون إنجاز التغيير، وأضاف "أنا من جيل القرن العشرين، أما القرن الحادي والعشرون فهو قرنكم. جيلي يستعد للوداع أما أنتم فمن تستطيعون خلق عامل أفضل".

ثم تطرق الزعيم الروحي الى شبابه فقال "في سن السادسة عشرة فقدت حريتي، وفي سن الرابعة والعشرين فقدت وطني، وفي السنوات الخمسين الماضية واجهت العديد من المشاكل، لكني لم افقد الأمل".

وسئل الدالاي لاما عن الرسالة التي يرغب بتوجيهها لشباب مانشتستر بخصوص الأحداث التي شهدتها المدينة في الصيف الماضي، فقال انه كتب حينها لرئيس الوزراء ديفيد كامرون للتعبير عن حزنه، واضاف انه يعتقد أن المظاهرات أحيانا ضرورية لكن ليس هناك ما يبرر العنف.

المزيد حول هذه القصة