الرئيس اليوناني يحض الأحزاب على التوصل لاتفاق بشأن حكومة ائتلاف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس إنه من الضروري أن تتوصل الأحزاب السياسية إلى اتفاق على تشكيل حكومة ائتلاف جديدة.

وكان الرئيس قد صرح بذلك بعد يوم من فوز حزب الديمقراطية الجديدة الذي ينتمي إلى يمين الوسط، والمؤيد لخطة الإنقاذ الدولية، ومواصلة إجراءات التقشف، بفارق ضئيل في الانتخابات العامة.

وقال زعيم الحزب، أنتونيس ساماراس إن اليونانيين صوتوا من أجل البقاء في منطقة اليورو.

وقد بدرت مؤشرات من الحكومة الألمانية على استعدادها لتخفيف بعض شروط خطة الإنقاذ.

وكان ساماراس قد أعرب عن رغبته في تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن.

ووافق أليكسيس تسيبراس، زعيم حزب سيرزا المناهض لخطة الإنقاذ، الذي جاء في المرتبة الثانية في التصويت، على أن يحاول ساماراس أولا تشكيل حكومة ائتلافية.

مصدر الصورة AP
Image caption زعيم حزب الديمقراطية الجديدة في اجتماعه مع الرئيس اليوناني

وقد يتوقف بقاء اليونان في منطقة اليورو على ما ستسفر عنه محادثات تشكيل ائتلاف جديد.

نعم للمسار الأوربي

ومع فرز 60 في المئة من الاصوات، توقعت وزارة الداخلية فوز حزب الديمقراطية الجديدة بنحو 30.1 في المئة (130 مقعدا) وسيرزا بنحو 26.5 في المئة (70 مقعدا) وحزب باسوك الاشتراكي بنحو 12.6 في المئة (33 مقعدا).

وقال ساماراس "صوت اليونانيون اليوم للمضي في المسار الاوروبي والبقاء في منطقة اليورو".

مصدر الصورة Getty

وأضاف "لن نغامر بعد الآن. لن يتعرض بقاء اليونان في منطقة اليورو لأي شكوك".

ووعد ساماراس بأن "التضحيات التي قدمها الشعب اليوناني ستعيد البلاد إلى الرفاهية".

وقال مارك لوين مراسل بي بي سي في اثينا إن ساماراس يريد المضي قدما في خفض النفقات التي تطلبها الجهات المانحة لقروض اليونان.

وحذر زعماء اوروبا إنه في حال رفض اليونان خطة الانقاذ، فإن اثينا قد تضطر لترك العملة الاوروبية الموحدة.

وبينما يرفض حزب سيرزا اليساري المتطرف وغيره من الاحزاب الصغيرة خطة الانقاذ، قال حزب الديمقراطية الجديدة إنه سيحاول الابقاء عليها في صورة معدلة.

وقال غويدو فيسترفيلا وزير الخارجية الالماني الاحد إن اليونان يجب أن تلتزم باتفاقاتها مع الجهات المانحة، ولكنه أشار إلى أنه يمكن منح اثينا المزيد من الوقت للوفاء بالتزاماتها.

وقال فيسترفيلا "لا يمكن تعديل الاتفاق بصورة كبيرة ولكن يمكن التفاوض حول الجدول الزمني".

وهنأ تسيبراس، زعيم حزب سيرزا، ساماراس، على فوزه وقال إن من حقه أن يحاول تشكيل حكومة. ولكن بدا انه يستبعد المشاركة في تحالف مع ساماراس.

محادثات صعبة

وفي ضوء ذلك، فإن حزب الديمقراطية الجديدة سيصبح بإمكانه تشكيل ائتلاف اغلبية من حزب باسوك الاشتراكي، مستفيدا من قانون يمنح الحزب الفائز 50 مقعدا اضافيا في المجلس المكون من 300 مقعد.

واقترح افانجيلوس فنيزيلوس زعيم حزب باسوك تشكيل ائتلاف موسع يضم اربعة احزاب هي الديمقراطية الجديدة وباسوك واليسار الديمقراطي وسيرزا.

وقال "لا يمكن اتخاذ قرار دون وحدة وطنية".

ويرى محللون أن فنزيلوس يتشكك في استمرار ائتلاف يتشكل بأغلبية ضئيلة.

وعندما كان حزب فنزيلزس في السلطة، فإنه تعرض لعدد من الانشقاقات والتمرد بينما كان يحاول فرض اجراءات التقشف التي لا تحظى بشعبية.

وقال مراسلنا إن اليونان قد تتعرض لاحتجاجات شديدة من معارضي خطة التقشف.

ومن المتوقع ان تحصل اربعة احزاب اخرى معارضة لخطة التقشف على ما بين 60 و70 مقعدا.

المزيد حول هذه القصة