مفاوضات تشكيل الحكومة اليونانية تدخل يومها الثاني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تدخل محادثات تشكيل الحكومة اليونانية الثلاثاء يومها الثاني وسط ضغوط متزايدة من الدول الكبرى والاسواق المالية.

ويؤكد حزب "الديمقراطية الجديدة" الذي نال اكبر نسبة من الاصوات في الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد في اليونان انه توصل الى اتفاق مع حزب "باسوك" الاشتراكي. ويفضل كلا الحزبين ضم المزيد من الاحزاب الى الحكومة لبناء حكومة قوية.

وسيكون من اولويات هذه الحكومة التوصل الاتفاق في شأن خطة الانقاذ الاوروبية وسط مطالبة جميع الاحزاب اليونانية بإعادة النظر فيها.

وقال مسؤول رفيع في حزب "الديمقراطية الجديدة" لرويترز انه من المتوقع الاعلان عن تشكيل الحكومة اليونانية الجديدة قريبا، مضيفاً انها ستضم اعضاء من حزب "باسوك" الاشتراكي فضلا عن امكانية ضم احزاب يسارية.

واضاف: "سيتم حسم الاتفاق الثلاثاء وسنعلن تشكيل الحكومة... وسيشارك "باسوك" فعلياً وليس بشكل صوري".

وكان حزب "الديموقراطية الجديدة" صرح الاثنين ان حزبه الذي فاز في الانتخابات التشريعية الاحد عقد اتفاقاً مبدئياً مع حزب "باسوك" الاشتراكي بعد سلسلة اجتماعات عقدها زعيم الحزب انطونيونيس ساماراس، ودعا فيها الحكومة الى "اجماع وطني".

مصدر الصورة Getty
Image caption زعيم حزب "الديمقراطية الجديدة" انطونيونيس ساماراس

تساؤلات حول الحكومة المرتقبة

يقول مراسل بي بي سي كريس موريس من اثينا ان الاحزاب اليونانية تريد تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، الا انهم يريدون التفكير مليا والتوصل الى افضل النتائج، فإقناع المزيد من الاحزاب بالانضمام للإتلاف الحكومي يعني المزيد من الشروط المفروضة على كاهل الحكومة.

ويتساءل المراسل عن مدى قوة الحكومة اليونانية المرتقبة حيث انه يقول بإزدياد عدد الاحزاب في الحكومة من شأنه ان يشكل ضغطاً متزايدا عليها من داخل البرلمان وخارجه.

من جهته، توقع زعيم حزب "باسوك" الاشتراكي ايفانغيلوس فينيزيلوس الاثنين تشكيل حكومة تتمتع بحس "المسؤولية الوطنية" مع الاحزاب الاربعة الرئيسة.

وعلى صعيد آخر، حذرت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل من ان "الانتخابات التي اجريت في اليونان لا يمكنها المساس بالاتفاقيات التي ابرمتها مع الجانب الالماني ... ولن نتهاون مع خطوات الاصلاح كما اتفقنا مسبقاً".

ورأت الولايات المتحدة الاميركية ان نتيجة الانتخابات التشريعية اليونانية ايجابية بالنسبة للآمال في الاصلاح في اليونان.

المزيد حول هذه القصة