اليونان: ساماراس يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لحكومة جديدة

اليونان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption فوتيس كوفيليس، زعيم حزب اليسار الديمقراطي

أدى انتونيس ساماراس زعيم حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ، الفائز في الانتخابات العامة التي جرت الاحد الماضي، عصر الاربعاء اليمين الدستورية رئيسا لحكومة يونانية جديدة، وذلك بعد ان اتفق حزبه مع حزبي باسوك (يسار الوسط) وحزب صغير هو حزب اليسار الديمقراطي.

وأدى ساماراس اليمين في حفل في القصر الجمهوري بالعاصمة اثينا اقيم بموجب مراسم الكنيسة اليونانية الارثوذوكسية تعهد خلاله بأن تقوم حكومته بكل ما يلزم لمعالجة الازمة الاقتصادية التي افقرت البلاد وكادت ان تفضي الى انهيار منظومة العملة الاوروبية الموحدة برمتها.

وقال ساماراس "غدا ساشكل حكومتي، وسنعمل من اجل اعادة الامل الى اليونانيين."

ولم يتضح بعد ما اذا كان حزب باسوك، الذي حل ثالثا في الانتخابات، سينضم الى الحكومة ام انه سيكتفي بتأييدها فقط.

الا ان ناطقا باسم باسوك أكد الاربعاء انه "ستكون لنا حكومة اليوم."

وستتمتع الاحزاب الثلاثة مجتمعة، والتي تفضل بقاء اليونان ضمن منظومة اليورو ولكن بعد اعادة التفاوض حول شروط برنامج الانقاذ التي اتفقت عليها الحكومة السابقة مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، باغلبية برلمانية يبلغ عددها 29 مقعدا.

وكان حزب الديمقراطية الجديدة قد فاز بـ 129 مقعدا في البرلمان ذي المقاعد الـ 300 في انتخابات الاحد، يليه حزب سيريزا اليساري الراديكالي المعارض لبرنامج الانقاذ الذي فاز بـ 71 مقعدا، ثم باسوك (33 مقعدا) واليسار الديمقراطي (17).

وكان زعيم حزب باسوك ايفانجيلوس فينيزيلوس قد قال إن حزبه سيدعم حكومة يقودها ساماراس، ولكنه (اي باسوك) لم يقرر بعد شكل هذا الدعم.

يذكر انه لو لم يتمكن ساماراس من تشكيل حكومة اليوم الاربعاء، فسيكلف حزب سيريزا بالمهمة، يليه باسوك.

ولكن اليكسيس تسبيراس زعيم سيريزا قال إنه لن يحاول ان يشكل حكومة، كما رفض الاشتراك في حكومة يقودها حزب الديمقراطية الجديدة.

المزيد حول هذه القصة