بابا الفاتيكان يدعو للسلام في نيجيريا

البابا مصدر الصورة Reuters
Image caption البابا وصف الهجمات بأنها إرهابية ضد المسيحيين في نيجيريا.

استغل بندكتوس السادس عشر، بابا الفاتيكان، خطابه الإسبوعي في الفاتيكان للدعوة لإنهاء "الهجمات الإرهابية" ضد المسيحيين في نيجيريا.

كانت عمليات تفجير انتحارية، استهدفت ثلاث كنائس في ولاية كادونا النيجيرية الأحد، قد أسفرت عن مقتل 16 شخصا على الأقل.

وأعلنت جماعة بوكو حرام الإسلامية المسلحة المسؤولية عن التفجيرات.

وقد أدت الهجمات الانتقامية بين المسلمين والمسيحيين في كادونا وداماتورو إلى مقتل العشرات.

وقال البابا في خطابه" أتابع بقلق عميق الأخبار من نيجيريا حيث تستمر الهجمات الإرهابية وخاصة ضد المسيحيين."

وأضاف" أناشد المسؤولين عن العنف وقف إراقة دماء الأبرياء."

وحث البابا النيجيريين على " التعاون في بناء مجتمع يقوم على السلم والتصالح يصان فيه حق التعبير الحر عن المعتقد".

وتقول الهيئة المسيحية الرئيسية في نيجيريا إن الهجمات على الكنائس تشير إلى " تطهير ديني ممنهج."

كانت السلطات النيجيرية قد فرضت الثلاثاء حظر تجوال في مدينة داماتورو شمال شرقي البلاد، كما أعادت فرض حظر على التحركات في أنحاء ولاية كادونا.

وقالت وكالة رويترز إن 80 شخصا على الأقل قتلوا في صدامات في ولايتي داماتورو وكادونا منذ يوم الإثنين الماضي.