طرد محاضر اميركي من مدرسة عسكرية لإسائته للإسلام

جنود امريكيون في افغانستان مصدر الصورة Reuters
Image caption يعتبر البنتاغون ان سلسلة من "القرارات السيئة" و"الاحكام المنحرفة" اتاحت للمحاضر ان يتصرف بمحاضراته.

طردت وزارة الدفاع الاميركية محاضرا كان يصف خلال محاضراته في مدرسة عسكرية اميركية "الاسلام بطريقة سلبية تماما" ويؤكد ان الولايات المتحدة "في حرب" مع هذه الديانة، حسب ما اعلن البنتاغون الاربعاء.

وكان المحاضر يلقي محاضرات بعنوان "افاق حول الاسلام وحول التطرف الاسلامي" لضباط صف وعقداء كي يتمكنوا من تسلم مسؤوليات في قيادة الاركان.

وقال الكولونيل ديف لابان المتحدث باسم رئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي ان المحاضر المطرود "يتكلم عن الاسلام بطريقة سلبية".

وطرد المحاضر بعد تحقيق فتح في ابريل / نيسان اثر اكتشاف القيادة العسكرية مضمون محاضراته.

واكد الكولونيل لابان ان تلك المحاضرات لا تعكس باي حال من الاحوال سياسة الحكومة الاميركية وان وصف الاسلام كما جرى تم تشويهه بشكل تام.

ويعتبر البنتاغون ان سلسلة من "القرارات السيئة" و"الاحكام المنحرفة" دفعت المحاضر إلى تصرفه في محاضراته.