باراغواي: ردود افعال غاضبة ضد اقالة لوغو والرئيس الجديد يقول انه ليس انقلابا

اشتباكات في بارغواي
Image caption اشتبك انصار لوغو مع رجال الشرطة الذين كانوا على ظهور الخيل.

قال رئيس باراغواي الجديد فيدريكو فرانكو ان ان اقالة سلفه فيرناندو لوغو من منصبه لم تكن انقلابا.

واوضح فرانكو في اول مؤتمر صحفي يعقده انه ليس ثمة في الامر اي خرق لقواعد الديمقراطية.

وقد تسنم فرانكو منصب الرئيس وادى اليمين الدستوري الجمعة بعد اقالة سلفه لوغو بسبب دورة في عملية اخلاء سقط قي اشتباكات رافقتها نحو 17 قتيلا.

وقد ادان معظم حكومات دول امريكا الللاتينية اقالة رئيس باراغواي فيرناندو لوغو، حيث اثارت هذه الخطوة انتقادات غاضبة من عدد من رؤساء دول امريكا اللاتينية ومن بينهم رؤوساء الاكوادور وفنزويلا وبوليفيا.

وتبنى مجلس الشيوخ في بارغواي الجمعة قرار اقالة الرئيس لوغو باغلبية 34 صوتا مقابل اربعة اصوات.

وتجنبت الولايات المتحدة واسبانيا ابداء تعليق مؤيد او معارض لخطوة اقالة الرئيس الا انهما شددا على ضرورة تنطبيق مبادئ الديمقراطية في بارغواي.

وقد طرح موضوع اقالة لوغو امام مجلس الشيوخ بسبب طريقته في معالجة الاشتباكات التي دارت بين الفلاحين والشرطة الاسبوع الماضي وراح ضحيتها 17 شخصا على الاقل.

عزل

وقد ادى نائب الرئيس فيديريكو فرانكو وخصم لوغو السياسي المنتمي ليمين الوسط اليمين الدستورية رئيسا للبلاد مباشرة بعد اتخاذ اجراءات العزل ضد الرئيس لوغو.

وتخلى حلفاء لوغو السياسيون عنه بعد تزايد الانتقادات الموجهة له بسبب أحداث الاسبوع الماضي وتصويت مجلس الشيوخ بأغلبية لصالح عزله من منصبه وذلك بعد يوم واحد من تحريك مجلس النواب اجراءات محاكمته بتهمة التقصير في اداء واجبه.

مصدر الصورة s
Image caption البرلمان اتهم لوغو بالتقصير في أداء واجبه

وقال لوغو في كلمة أذاعها التلفزيون الوطني "على الرغم من تحريف القانون فإنني اقبل قرار الكونغرس" ودعا أنصاره الى الهدوء.

واضاف ان "تاريخ باراغواي تعرض لجرح غائر".

وقد تجمع عدة آلاف من انصار لوغو خارج مقر الكونغرس في العاصمة أسونسيون وحاولوا اقتحام صفوف قوات الأمن بعد إعلان عزل الرئيس.

تنديد

وقد نددت غالبية دول أمريكا اللاتينية بقرار عزل رئيس الباراغواي وتنصيب نائبه خلفا له.

وقال رئيس الاكوادور رافاييل كوريا إن قرار " الإقالة غير شرعي" مؤكدا أن بلاده لن تعترف بأي رئيس اخر.

وفي كراكاس، وصف الرئيس هوغو تشافيز الرئيس الجديد بأنه "غير شرعي" وقال ان "فنزويلا لا تعترف بهذه الحكومة غير القانونية وغير الشرعية في اسونسيون".

كما ندد الرئيس البوليفي ايفو موراليس بما اعتبره "انقلابا برلمانيا" مشيرا إلى أن بلاده "لن تعترف بحكومة غير منبثقة من صناديق الاقتراع" وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية في بوليفيا.

من جانبها رفضت رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر قرار عزل لوغو واعتبرته "انقلابا غير مقبول".

المزيد حول هذه القصة