بريطانيا تحض الطلبة الأجانب على الدراسة في جامعاتها

داميان غرين مصدر الصورة PA
Image caption يتعرض جرين لضغوط من رؤساء الجامعات ومن قطاع الاعمال لتخفيف القيود على منح تأشيرات الدخول للطلبة الاجانب.

قال داميان غرين وزير شؤون الهجرة بوزارة الداخلية البريطانية إن بلاده اضطرت إلى إطلاق حملة لاستمالة الطلبة الأجانب واقناعهم انها ليست ضد الهجرة.

وقال غرين إنه "من الضروري" تغيير تصور الطلبة الاجانب، بعد التغييرات الاخيرة في القوانين، ان الابواب اصبحت موصدة امام الطلبة من خارج الاتحاد الاوربي.

وقال غرين "نرجوكم القدوم. لدينا مجموعة من افضل الجامعات في العالم".

ويتعرض غرين لضغوط من رؤساء الجامعات ومن قطاع الاعمال لتخفيف القيود على منح تأشيرات الدخول للطلبة الاجانب.

ويريد رؤساء الجامعات ان يعفى الطلبة الاجانب من خطة الحكومة لتقليص معدلات الهجرة من 250 ألف شخص في السنة إلى "عشرات الآلاف" بحلول 2015.

وقال سايمون ووكر المدير العام لمعهد المديرين إن "التعليقات التي تطلق في البرلمان او في البلاد، وتلقى صدى جيدا على المستوى المحلي، تنشر في اليوم التالي في الصحف الهندية وغيرها من الصحف الاجنبية بسبب الانترنت، وتأثير ذلك على تصور الآخرين لبريطانيا قوي للغاية".

وقالت نيكولا داندريدج، المدير التنفيذي لهيئة الجامعات البريطانية، إنها "يمكنها التعايش مع اي من سياسات الهجرة اذا كانت منفردة حتى اذا بدا بعضها، مثل وضع حد ادنى لراتب الطالب الاجنبي الحاصل على تاشيرة للعمل بعد انتهاء الدراسة بنحو 20 ألف جنيه استرليني في السنة، ما جعلها تبدو أكثر على الطلبة الجامعيين الاجانب او على القادمين لاستكمال دراساتهم العليا".

ولكنها قالت ان "مجموع" التغييرات وطريقة تنفيذها هي ما يهدد قدرة بريطانيا على التنافس مع الدول المنافسة في مجال التعليم مثل الولايات المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا.

وقالت داندريدج لاعضاء البرلمان "ينظر الينا على اننا في الطرف الاكثر تشددا".

وقالت داندريدج إن هناك زيادة تصل إلى 10 في المئة في طلبات الدراسة في بريطانيا من الطلبة من خارج الاتحاد الاوروبي، ولكن التوقعات المستقبلية تشير إلى ان معدل الزيادة سينخفض.