محكمة ألمانية تقضي بتجريم ختان الصبية

طفل  بعد ختانه مصدر الصورة
Image caption ويتم ختان آلاف الصبية المسلمين واليهود في المانيا كل عام.

قضت محكمة ألمانية بتجريم ختان الصبية لأسباب دينية، قائلة إن هذا يعد نوعا من أنواع إلحاق الأذى بالجسم.

وفي قرار تسبب في غضب الجماعات المسلمة واليهودية، قالت المحكمة في ولاية كولون ان حق الطفل في الابقاء على اعضاء جسمه كاملة امر اهم من الحقوق الدينية لوالديه. هذا على الرغم من ان ختان الصبية لا يجرمه القانون في المانيا، على النقيض من ختان البنات

ويتم ختان آلاف الصبية المسلمين واليهود في المانيا كل عام.

وقالت المحكمة إن الختان "يتعارض مع حق الطفل في تقرير معتقداته الدينية في مرحلة لاحقة من عمره."

وجاء القرار بعد اربع سنوات على تعرض صبي الى مضاعفات عقب عملية ختان غير قانونية استدعت ادخاله المستشفى للعلاج.

وقد جرت تبرئة الطبيب في القضية، كما ان الحكم ليس ملزما، ولكن المراسلين يقولون إنه يعد سابقة قضائية تؤخذ في الحسبان في محاكم المانية أخرى.

وقال رئيس المجلس اليهودي في المانيا ديتر غراومان إنه "تدخل غير مسبوق في حق الجماعات الدينية بتقرير مصيرها".

وحض البرلمان الالماني على ايضاح الموقف القانوني "لحماية الحريات الدينية من التجاوزات".

ويقول ستيفان ايفانز مراسل بي بي سي في المانيا إن الخطوة القضائية التالية لم تعرف الى الان، ولكنها تعد حقل الغام اخلاقيا وسياسيا.