معارك في شمالي مالي تسفر عن سقوط قتلى

مسلحون شمالي مالي مصدر الصورة s
Image caption انزلقت مالي إلى الفوضى من أطاح عسكريون برئيس البلاد في مارس / اذار الماضي

أفادت الأنباء الواردة من مالي بسقوط عدد من القتلى في معارك متواصلة بين مسلحين إسلاميين متشددين ومسلحين من انفصاليي الطوارق في غاو شمالي البلاد.

وذكر سكان وشهود عيان لبي بي سي أن الاشتباكات الدائرة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن سكان قولهم إن معارك بالأسلحة الثقيلة اندلعت بين عناصر من الحركة الوطنية لتحرير ازواد واسلاميي "موجاو" في بعض أحياء غاو.

وتأتي هذه المواجهات غداة مظاهرات حاشدة في غاو قام بها سكان غاضبون من اغتيال عضو المجلس البلدي ادريس عمرو العضو في حزب الرئيس الانتقالي ديونكوندا تراوري.

وأطلق مسلحون النار على مئات المتظاهرين فقتلوا شخصا على الاقل واصابوا عشرة اخرين.

ووجهت اتهامات للحركة الوطنية لتحرير ازواد باطلاق النار على الحشود لكن الحركة نفت ذلك.

وانزلقت مالي إلى حالة من الفوضى بعد أن اطاح عسكريون برئيس البلاد في مارس/ آذار الماضي تاركين فراغا في السلطة، ما مكن انفصاليي الطوارق من السيطرة على نحو ثلثي البلاد.

واشتد التوتر بين حركة ازواد التي اعلنت بشكل احادي الجانب استقلال شمالي مالي والجماعات الإسلامية المتشددة التي تريد فرض الشريعة الاسلامية في كافة انحاء البلاد.

المزيد حول هذه القصة