البرلمان الأسترالي يرفض مشروع قانون اللجوء

قارب يقل مهاجرين إلى أستراليا
Image caption قارب يقل مهاجرين إلى أستراليا

صوت البرلمان الاسترالي بنسبة 39 مقابل 29 صوتاضد مشروع قانون اللجوء عقب جدل حام أثاره غرق قاربين يقلان مهاجرين أجانب متجهين إلى أستراليا .

وكان مشروع القانون يتضمن السماح بإعادة فتح مركز احتجاز وإرسال طالبي اللجوء إلى ماليزيا للنظر في طلبات لجوئهم.

وكان مشروع القانون قد أقر في مجلس النواب لكن مجلس الشيوخ رفضه.

في هذه الأثناء نقل العشرات من المهاجرين الذين جرى إنقاذهم بعد غرق القارب يوم الأربعاء الى جزيرة "كريسماس".

وأعلنت رئيسة الوزراء جوليا جيلارد عقب التصويت أن لجنة ستشكل برئاسة وزير الدفاع السابق أنغوس هيوستون للبحث عن حلول ممكنة للخروج من المأزق، وطلبت من اللجنة تقديم توصياتها في موعد انعقاد جلسة البرلمان القادمة في شهر سبتمبر/أيلول .

وكانت جيلارد قد حذرت من أن هذه هي الفرصة الأخيرة لإقرار مشروع القانون قبل إجازة البرلمان.

وقالت لإذاعة اي بي سي"لا أريد أن أرى طفلة في الثالثة عشرة من عمرها تغرق حتى ذلك الوقت، لا أريد أن أرى ذلك".

وكانت جيرالد تحاول التوصل الى حل وسط حيث يدعم حزبها (حزب العمال) عملية تبادل مع ماليزيا حسب اتفاق ترسل بموجبه أستراليا 800 طالب لجوء الى ماليزيا بينما تستقبل 4000 طالب لجوء من هناك على مدى 4 سنوات.

وكانت محكمة أسترالية قد رفضت هذا الترتيب العام الماضي، وورد في الحيثيات أن ماليزيا، التي لم توقع على ميثاق الأمم المتحدة الخاص باللاجئين، لا توفر حماية كافية.

ويقول بعض السياسيين إن الترتيب المقترح ضروري لتجنيب طالبي اللجوء المخاطر التي يواجهونها خلال الرحلة البحرية الى أستراليا.

يذكر أن ما لا يقل عن أربعة اشخاص قتلوا الأربعاء حين غرق قارب شمل جزيرة كريسماس التابعة لأستراليا.

وغرق قارب آخر يعتتقد أنه كان يقل 200 شخص الاسبوع الماضي، وقد أمكن إنقاذ ما مجموعه 110 اشخاص وعثر على 17 جثة.

المزيد حول هذه القصة