تبرئة كراديتش من تهمة واحدة من التهم الموجهة إليه

آخر تحديث:  الخميس، 28 يونيو/ حزيران، 2012، 13:19 GMT
كراديتش

اعتقل كراديتش عام 2008 بعد 13 عاما قضاها هاربا

برأت المحكمة الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة رادوفان كراديتش الزعيم السابق لصرب البوسنة من تهمة واحدة من تهمتي الإبادة الجماعية الموجهتين إليه.

وقال القضاة إن الادعاء العام لم يتمكن من تقديم الأدلة الكافية لإدانة كراديتش بتهمة توجيه الأوامر إلى القوات الصربية بطرد وتعذيب سكان البوسنة من المسلمين والكُروات.

لكن المحكمة قررت مواصلة النظر في تهمة الإبادة الجماعية الثانية التي تتعلق بتنفيذ مجزرة سريبرينيتشا عام 1995 التي راح ضحيتها ثمانية آلاف مسلم.

وكان كراديتش أنكر التهم الـ11 الموجهة إليه التي تتعلق بالإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية.

غير أن القضاة رفضوا حجته بشأن مجزرة سريبرينيتشا، باعتبار أنه يمكن الاستدلال على "نية الإبادة الجماعية" من الأدلة المتوافرة.

وتوصلوا إلى أن العديد من حجج كراديتش بأنه لم يكن يعلم ما يجري على الأرض تتعارض مع الأدلة المتوافرة التي تتمثل في اتصالات هاتفية واجتماعات للتنسيق وتبادل الأفكار.

لكنهم اتفقوا على أنه ليس هناك أدلة كافية لكي تثبت، بما لا يدع مجالا للشك، أن أبادة جماعية قد ارتكبت في أي مكان آخر غير سريبرينيتشا.

ومن المقرر أن تتواصل المحاكمة في اكتوبر/ تشرين الأول المقبل، حيث ستقدم هيئة الدفاع مرافعتها.

يذكر أن كراديتش، البالغ من العمر 67 عاما اعتقل في العاصمة الصربية بلغراد في يوليو/ تموز 2008.

وكان الزعيم السابق لصرب البوسنة قضى 13 عاما فارا من المحاكمة.

ووصف كراديتش المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة بأنها "محكمة تابعة لحلف شمال الاطلسي" تهدف الى تصفيته.

كما حاول في وقت سابق الطعن في قانونية محاكمته، مدعيا أنه يتمتع بالحصانة بموجب اتفاق مع المبعوث الامريكي الى البوسنة ريتشارد هولبروك.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك