اوباما: المصادقة على قانون الرعاية الصحية انتصار للجميع

مصدر الصورة REUTERS
Image caption قانون الرعاية الصحية يلقى معارضة شديدة من أعضاء الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة

اعتبر الرئيس الامريكي باراك اوباما مصادقة المحكمة العليا على قانون الضمان الصحي "انتصارا للجميع" في الولايات المتحدة.

وكانت المحكمة العليا قضت الخميس بدستورية قانون إصلاح الرعاية الصحية الذي اقترحه أوباما.

وقال اوباما في كلمة من البيت الأبيض "مهما كانت الأفكار السياسية المسبقة، فإن هذا القرار يشكل انتصارا لكل من صاروا في امان أكبر بفضل هذا القانون".

من جانبه قال النائب الجمهوري النافذ اريك كانتور إن مجلس النواب سيعارض قانون الضمان الصحي لدى التصويت عليه في 11 يوليو/ تموز المقبل.

لكن حتى لو صوت مجلس النواب -الذي يسيطر عليه الجمهوريون- ضد القانون، فإن إلغاءه لا يحظي بأية فرصة في مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الديمقراطية.

يذكر أن رئيس هيئة المحلفين جون روبرتس صوت لصالح القرار ليحسم التصويت داخل هيئة المحلفين بإجمالي خمسة أصوات مقابل أربعة رافضين للقرار.

وأيدت المحكمة شرطاً أساسياً عُرف باسم "التفويض الفردي" يفرض على الأمريكيين شراء تأمين صحي أو دفع غرامة مقابل عدم الاشتراك.

ويعارض النواب الجمهوريون بشدة مشروع قانون الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وكانت ولاية فلوريدا و12 ولاية أخرى تقدمت بطعن قضائي بعد توقيع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على قانون "حماية المريض والرعاية المقبولة التكاليف" في مارس آذار من عام 2010.

وتتألف المحكمة العليا الأمريكية من تسعة قضاة ، ينظر إلى 5 منهم على أنهم محافظون بينما يوجد 4 ليبراليون.

وقال منتقدو القانون إن الكونغرس لايستطيع إجبار المواطنين على شراء بضائعهم من شركات بعينها. لكن الإدارة الأمريكية قالت إن مشروع التأمين الصحي لا يمكن مقارنته بالسلع الاستهلاكية.

ويهدف القانون إلى توسيع نطاق تغطية التأمين الصحي لتشمل عشرات الملايين من الأمريكيين الذين لا يتمتعون بتأمين صحي وبخفض تكاليف واحد من أعلى المستويات في العالم.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي أن "التفويض الفردي" ضروري من أجل إشراك الأشخاص في التأمين الصحي قبل إصابتهم بأمراض، والأطفال حتى سن 26 عاما، وتلقى هذه المادة شعبية في الأوساط الأمريكية، بينما يقول الجمهوريون إن ذلك التفويض ينتهك الحرية الفردية.

المزيد حول هذه القصة