الألعاب الأولمبية الحديثة: إلى أي مدى تشبه الأصل ؟

الألعاب الأولمبية القديمة مصدر الصورة Getty images
Image caption الألعاب الأولمبية القديمة

قد تبدو الألعاب الأولمبية الحديثة شأنا معاصرا، لكن إلى أي مدى تشبه الألعاب الاصلية في أثينا القديمة ؟ يجيب أستاذ التاريخ بروفيسور بول كارتليج.

ماذا كان اللاعبون يرتدون ؟

كانت الألعاب حكرا على الرجال في مجالات ألعاب القوى والمبارزات، ولم يكن مسموحا للنساء حتى بالمشاهدة، ولكن كان مسموحا لهن بالمشاركة بالوكالة، كاقتناء خيول أو عربات سباق مشاركة، وأول امرأة سجلت كفائزة بإحدى الجوائز كانت أميرة من اسبارطة.

وربما كان أحد اسباب استثناء النساء هو أن الرياضيين خاصة في فروع المصارعة والملاكمة، كانوا يتبارزون عراة، والمرادف الإغريقي لكلمة " التمارين" هو "عار تماما"، وربما كان السبب وراء ذلك هو ديني بالدرجة الأولى.

كانت الألعاب مهرجانا للاحتفاء بالإله زيوس.

وكان الفرسان وسائسو العربات يرتدون بعض الملابس، لكنهم كانوا مستأجرين وليسوا اصحاب الخيول أو العربات الذين حصلوا على الجوائز في حال الفوز.

أي الالعاب شهدت المنافسة ؟

وكانت الألعاب الأولمبية مكونة من العدو في البداية، تجري في ما يعرف باسم "الاستاديوم" وطوله حوالي 200 متر.

ثم أضيف العدو لمسافات 400 متر، ثم سباق بطول 5 كيلو مترات تقريبا، ثم الوثب الطويل فالمبارزة (وهي المباراة الوحيدة التي كانت تمارس بكامل اللباس) ثم المصارعة والملاكمة وسباق الخيل وسباق البغال بالعربات.

هدف الألعاب

كانت الألعاب الأولمبية مهرجانا دينيا كرست لعبادة الإله الأقوى، زيوس إله جبل أوليمبوس (وهو أعلى جبل في بلاد الإغريق، حيث بلغ ارتفاعه 10 آلاف قدم).

وكان الإغريق يعبدون آلهة أخرى في أولمبيا، منها زوجة زيوس (التي هي أخته) هيرا والبطل بيلوبس الذي نسبت إليه المشاركة في تأسيس المهرجان، لكن زيوس حصل على نصيب الأسد من مظاهر العبادة والتقرب، منها بناء معبد ضخم فيه تمثال من الذهب والعاج.

أين نظمت الألعاب ؟

كانت الألعاب تنظم دائما في نفس المكان، في موقع بعيد شمال غرب بيلولونيز، وكان يصعب الوصول اليه حتى من اثينا واسبارطا.

وكان المشاركون في الألعاب والمتفرجون يأتون ليس فقط من بر الإغريق بل من كامل الإمبراطورية الإغريقية من اسبانيا الى جورجيا.

وبعد غزوات الإسكندر الأكبر الذي مات عام 323 قبل الميلاد استوطن اليونانيون في مناطق بعيدة، ووصلوا إلى أفغانستان والسند.

وكان مكان تنظيم الألعاب يدعى "الأولمبيا"، والإسم مشتق من جبل أوليمبوس، الذي يبعد عدة أميال عن موقع الألعاب.

كيف كوفئ الرياضيون ؟

كان الفوز هو المكافأة بحد ذاتها، وقد حصل الفائزون ايضا على تاج من أغصان الزيتون، ولم تكن هناك ميداليات، لكن مدن بعض الفائزين خصتهم بمكافآت نقدية أو وجبات غذائية في بلدية المدينة مدى الحياة.

وقد يكلف الفائز شاعرا بأن يخلد اسمه في قصيدة غنائية أو نحاتا بأن يصنع له تمثالا بالحجم الطبيعي.

وقد كرمت مدينة "اكراغاس" في صقلية أحد فائزيها في القرن الخامس قبل الميلاد بأن اصطحبته 300 عربة تجرها خيول بيضاء.

حدث دولي

أقيمت الألعاب إغريقية على مدى قرون، لكن حين غزا الرومان أثينا في القرن الثاني قبل الميلاد طالبوا بألقاب شرف إغريقية حتى يتمكنوا من المشاركة، وقد شاركوا بنجاح فائق.

وقد استمر تنظيم الألعاب الأولمبية كل 4 سنوات بدون انقطاع حتى 393 بعد الميلاد حين أوقفها الامبراطور ثيودوسيوس الروماني المسيحي بحجة أنها "ألعاب وثنية".