قناة تلفزيونية مناوئة لتشافيز تدفع غرامة بأكثر من مليوني دولار

تشافيز مصدر الصورة Other
Image caption المعارضة ترى في العقوبة محاولة لتخويف الاعلام المستقل

دفعت قناة تلفزيونية مناوئة للرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز غرامة بلغت 2.1 مليون دولار، بسبب تغطيتها خبر تمرّد في سجن العام الماضي.

جاءت الخطوة بعد يوم من قرار المحكمة العليا وضع اليد على أصول قناة تلفزيون "غلوبوفيجن" التي تقدر بثلاثة أضعاف الغرامة.

واعتبر نائب رئيس "غلوبوفيجن" كارلوس زولواغا "الغرامة غير منصفة وغير متناسبة". وقال انه على المحكمة رفع العقوبة الآن بما أن الغرامة قد سدّدت.

واتهمت "غلوبوفيجن" الحكومة بمحاولة تخويف المحطة قبل بدء الحملات الانتخابية الرئاسية المقررة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ورأى مرشح المعارضة هنريكي كابليريس في ذلك محاولة من الحكومة لإسكات الاعلام المستقل.

وفرضت الغرامة من قبل هيئة تنظيم الإعلام "كوناتيل" في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

واعتبرت الهيئة أن تغطية "غلوبوفيجن" للاضطرابات التي شهدها سجن إل روديو خارج العاصمة كراكاس في يونيو/حزيران 2011 "روّجت للكراهية والتعصب لأسباب سياسية".

وقتل أكثر من 20 شخصاً في التمرد الذي شهده السجن. وذهبت "غلوبوفيجن" الى المحكمة اعتراضاً على الغرامة التي فرضت عليها.

لكن المحكمة العليا اعلنت الخميس وضع اليد على أصول القناة الاخبارية التي تبلغ قيمتها 5.7 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة