الحكومة البريطانية تصدق على إجراء مراجعة مستقلة لفوائد القروض بين المصارف

بريطانيا، باركليز مصدر الصورة AP
Image caption الحكومة البريطانية تجري تحقيقا حول اسعار فائدة القروض بين البنوك البريطانية

أعلنت الحكومة البريطانية عن اجراء مراجعة مستقلة لأسعار فائدة القروض بين المصارف البريطانية (ليبور)، وذلك بعد تغريم مصرف "باركليز" 290 مليون جنيه استرليني ( 450 مليون دولار أميركي).

وسوف تنظر هذه المراجعة المستقلة في كيفية عمل "ليبور". وستسعى المراجعة إلى ضمان امكانية ادخال تعديلات على مشروع قانون الخدمات المالية المعروض على البرلمان.

وستنظر المراجعة في امكانية فرض العقوبات اما على الافراد او المؤسسات، فضلا عن فرض عقوبات جنائية بدلا من الغرامات المالية.

ومن المتوقع ان تنشر نتائج هذا التقرير مع نهاية الصيف.

كما من المقرر ان يدلي رئيس مصرف "باركليز" بوب دياموند بشهادته امام لجنة الخزانة في مجلس العموم الاربعاء المقبل.

وقال رئيس اللجنة اندرو تاير ان استجواب دياموند سيركز على فضيحة "ليبور" التي وصفها بأنها "الاكثر ضررا على الاطلاق".

وطالب زعيم حزب العمال إيد مليباند بفتح تحقيق علني مستقل لسياسة البنوك وطرق ادارتها.

وكانت السلطات المالية البريطانية ووزارة العدل الاميركية فرضت غرامة على بنك "باركليز" البريطاني كما انها فتحت تحقيقات في بنك "اتش اس بي سي" و "ار بي اس" و"سيتي غروب" و"يو بي اس".

وقال وزير دولة الخزانة البريطانية مارك هوبان: "ما ينتظره الشعب البريطاني هو رؤية حكومة قادرة على حل هذه المشكلات وتجاوزها".

ويدرس الوزراء البريطانيون امكانية اجراء تحقيق في توفر المعايير المهنية للعاملين في المصارف.

المزيد حول هذه القصة