اسلاميون يدمرون ضريح ولي في مالي

مالي
Image caption مواطنون يعبرون أمام مسجد في مالي

دمر مسلحون اسلاميون يسيطرون على شمال مالي السبت ضريح ولي دنسوه في مايو/ أيار في مدينة تمبكتو، كما علمت وكالة فرانس برس من شهود.

وابلغ المتحدث باسم جماعة انصار الدين الوكالة أن جماعته ستدمر "كل اضرحة" الاولياء المسلمين في مدينة تمبكتو التي ادرجتها منظمة اليونيسكو هذا الاسبوع على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر.

وقال المتحدث باسم انصار الدين ساندا ولد بوماما في تمبكتو في اتصال هاتفي من باماكو عبر مترجم ان "انصار الدين ستدمر اليوم كل الاضرحة في المدينة. كل الاضرحة دون استثناء".

وقال احد الشهود: "اليوم، وفيما انا اتحدث معكم، انهى اسلاميو انصار الدين تدمير ضريح الولي سيدي محمود. لقد حطموا جدار سور الموقع. واكد حصول عملية التدمير هذه أحد اقرباء إمام وصحافي محلي قال ان الاسلاميين توجهوا قبل الظهر نحو ضريح ولي آخر هو سيدي مختار.

وقال الصحافي المحلي "يقومون الان بتدمير هذا الضريح (سيدي مختار). قالوا انهم يريدون تدمير كل شيء". وذكر قريب الإمام ان الاسلاميين "قالوا انهم سيدمرون كل شيء اليوم. فعلا، لقد انتهكوا تمبكتو اليوم. هذه جريمة".

واوضح شاهد آخر "في وقت مبكر من هذا الصباح (السبت) طوق الاسلاميون في البداية مقبرة حي اباردجو (شمال المدينة) وبدأوا بتحطيمها"، مشيرا الى انهم يفعلون ذلك انتقاما من قرار اليونيسكو الخميس ادراج مدينة تمبكتو المدرجة في التراث العالمي.

واضاف "انهم (الاسلاميون) قالوا لأن اليونيسكو تريد التدخل في شؤونهم سيثبتون ما هم قادرون على القيام به".

وتقول اللجنة الثقافية لتمبكتو ان 16 ضريحا في هذه المدينة الواقعة على تخوم الصحراء والمسماة "مدينة 333 وليا" مدرجة في لائحة التراث العالمي.

المزيد حول هذه القصة