رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية تتفقان على السماح لقوة دولية بمراقبة حدودهما المشتركة

رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية تتفقان على السماح لقوة دولية بمراقبة حدودهما المشتركة. مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعيث الميليشيات المسلحة فسادا في المناطق الشرقية من الكونغو

اتفقت رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية من حيث المبدأ على السماح لقوة دولية محايدة بمراقبة الحدود المشتركة بينهما بغرض مواجهة الميليشيات المسلحة الناشطة في المناطق الشرقية من جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وتوصل رئيسا البلدين الى هذا الاتفاق المبدئي على هامش القمة الافريقية المنعقدة في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، حسبما نقلت وكالة فرانس برس عن الرئيس الرواندي بول كاغامي.

وكانت كل من الدولتين تتهم الاخرى بدعم المتمردين ضدها، وقد خاض البلدان حربا في السابق.

ونص الاتفاق الاخير على ان الرئيسين اتفاق "على العمل بالتعاون مع الاتحاد الافريقي والامم المتحدة من اجل تأسيس قوة دولية محايدة تتكفل بازالة كل المجموعات المسلحة العاملة في شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية."

يذكر ان جذور الصراع الدائر في تلك المنطقة - والذي ادى الى قتل وتشريد الملايين في العقدين الاخيرين - تعود الى الاحقاد القديمة بين الهوتو والتوتسي والتي يعود تاريخها الى الابادة الجماعية التي شهدتها رواندا عام 1994.

المزيد حول هذه القصة