وزيرة الداخلية البريطانية تدخل تعديلات على اختبار الحصول على الجنسية

تيريزا مصدر الصورة x
Image caption على طالبي الجنسية معرفة أول سطر من النشيد الوطني

تفيد الأنباء بأن وزيرة الداخلية البريطانية، تيريزا ماي، تعتزم إدخال تعديلات على الاختبار الذي يجب اجتيازه على كل من يرغب في الحصول على الجنسية البريطانية من الأجانب.

وكان حزب العمال البريطاني، المعارض حاليا، هو أول من اشترط اجتياز الأجانب لهذا الاختبار عن الحياة في المملكة المتحدة للحصول على الجنسية.

وتقول صحيفة صنداي تايمز إن من بين التغييرات تركيز انتباه المهاجرين إلى أن "المملكة المتحدة -تاريخيا- بلد مسيحي".

وسوف تقلل النسخة المعدلة من الاختبار من التركيز على خصائص الحياة اليومية في بريطانيا، وتطلب -بدلا من ذلك- معرفة المزيد من المعلومات عن تاريخ بريطانيا وإنجازاتها.

اختراعات واكتشافات

وتقول مسودة التعديلات إنه سيتوجب على المهاجرين كذلك، تعلم السطر الأول من النشيد الوطني قبل أن يصبحوا مواطنين بريطانيين.

ومن المعروف أن ماي ألغت من الاختبار الأجزاء التي تعالج موضوع طلب معونات الضمان الاجتماعي وحقوق الإنسان.

ومن المتوقع أن يُطالب المهاجرون -بدلا من ذلك- بمعرفة معلومات عن الشاعر "بايرون"، و"دوق ويلنغتون"، و"شكسبير"، والشخصيات التاريخية والثقافية الأخرى.

وسوف يتضمن الكتيب المساعد الجديد الخاص بالاختبار -الذي من المتوقع إصداره في الخريف- أجزاء عن المعارك الرئيسة التي خاضتها بريطانيا، مثل معركة "الطرف الأغر"، وأهم الاختراعات والاكتشافات البريطانية.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن النسخة الجديدة من الاختبار "تبتعد عن النسخة القديمة -وما بها من معلومات عن الحقوق، ومعلومات أخرى لا تمت بالثقافة البريطانية بصلة- وتركز أكثر على المعلومات المتصلة مباشرة بالمسؤوليات، وتلك التي تتطلب توفر خلفية -لدى المتقدمين للجنسية- عن تاريخنا".

ويُعد الكتيب المساعد أساسا للاختبار الذي يستغرق 45 دقيقة، والذي يمكن للمهاجرين التقدم له في أي مركز من المراكز التسعين المنتشرة في أرجاء المملكة المتحدة.

المزيد حول هذه القصة